لجنة البرلمان المصري المختصة تقر اتفاقية تيران وصنافير

أقرت اللجنة البرلمانية المصرية المختصة اتفاقية جزيرتي تيران وصنافير المبرمة بين مصر والسعودية والتي لم يصادق عليها مجلس الشعب حتى الآن لتبقى عائديتها معلقة بين البلدين.

ويأتي قرار اللجنة البرلمانية اليوم، ليؤجج الخلاف القائم في مصر بين مؤيد لقرار الحكومة التنازل عن الجزيرتين للرياض، ورافض له باعتبار أنه "تنازل عن الأرض والسيادة" حتى ولو كان لصالح بلد شقيق.

فقد احتج على الاتفاقية في نقابة الصحفيين في القاهرة أمس الثلاثاء عشرات الصحفيين والنشطاء، وأعربوا عن رفضهم أصلا لبحثها في البرلمان، فيما أكد شهود عيان أن "الأمن أرغم المحتجين على البقاء داخل مبنى النقابة ومنعهم من الخروج إلى الشارع وألقى القبض على عدد منهم".

وورد في تقرير صادر عن مجلس الوزراء المصري ورفع إلى مجلس الشعب في وقت سابق من هذا الشهر "أن اتفاقية الجزيرتين تنهي الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر للجزيرتين لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت".

وأكد التقرير "تفهم الجانب السعودي لضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزيرتين ومدخل الخليج وأقر في الاتفاقية ببقاء الدور المصري إيمانا بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة".

المصدر: وكالات

رمز الخبر 1873631

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =