ولايتي: رؤية امريكا افشال الاتفاق النووي

اوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي الاسبق، ان رؤية الادارة الامريكية الجديدة تكمن في افشال الاتفاق النووي وهذا ما يتعارض مع سياسة فرنسا الناجحة حيال الاتفاق.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان علي اكبر ولايتي قال خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي الاسبق اوبر فيدرين: ان علاقات ايران وفرنسا شابتها تقلبات ولكنها كانت دوما ايجابية، معربا عن ارتياحه لموقف باريس الايجابي تجاه الموضوع النووي الايراني، واوضح ان رؤية الادارة الامريكية الجديدة تكمن في افشال الاتفاق النووي وهذا الامر يتعارض مع سياسة فرنسا الناجحة حيال الاتفاق النووي.
وقال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية: ان علاقاتنا عريقة جدا، وان شعبنا حريص جدا على العلاقات بين البلدين.
وتابع ولايتي قائلا: ان ايران لديها نفوذ وتأثير جيدين في المنطقة ، وبامكانها اقامة تعاون جيد مع فرنسا.
واردف يقول: بالرغم من مرور ست سنوات على الازمة في المنطقة وحروب الوكالة ودعم بعض الدول الاقليمية والغربية للارهاب والتيارات التكفيرية والمتطرفة، فاننا نشهد نجاح الحكومات القانونية والمستقلة في سوريا ولبنان والعراق في مكافحة الارهاب.
وقال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية: ان هذه الحكومات تتمتع حاليا باستقرار افضل من السابق، وان على الدول الغربية انتهاج سياسة مستقلة ومناسبة مع حقائق المنطقة.
واضاف ولايتي: فيما يخص دول المنطقة يجب التأكيد على ان المحافظة على وحدة اراضيها أمر هام جدا، وبالرغم من محاولات بعض الدول لتقسيم الدول الاخرى، فان المحافظة على الدول المستقلة في المنطقة تعد من اهم سياسات ايران في المنطقة، وان الجمهورية الاسلامية ستتصدى لسياسات القوى المتغطرسة./انتهى/

           

رمز الخبر 1876134

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =