ولايتي : الأمن الذي تنعم به البلاد رهن بتضحيات مدافعي الحرم البواسل

رمز الخبر: 4056428 -
أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران "علي أكبر ولايتي" أن الأمن الذي تنعم به البلاد رهن بتضحيات وبطولات مدافعي الحرم البواسل بمن فيهم الشهيد محسن حججي. 

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام أعرب عن تقديره لبطولات الشهيد محسن حججي الذي استشهد على يد تنظيم داعش الإرهابي. 

وفي غضون ذلك أعرب عن امله باجتثاث جذور الارهاب التكفيري من المجتمعات الاسلامية بدماء هؤلاء الشهداء.

وأضاف ولايتي ان الشهيد محسن حججي نموذج لأسود ايران الشجعان الذين جسدوا عظمة الاسلام واقتدار ايران في هذه المرحلة التاريخية الحساسة ، هذا الأقدار الذي بقي شامخا في أصعب المواقف . 
وفي الوقت الذي كانت شهادة هذا الشاب المجاهد مؤلمة لكل الايرانيين ، فإنها بالنسبة له ستكون لذيذة هانئة بعد ان ارتوى بكأس إمامه الشهيد .

وأخيرا بارك ولايتي للشعب الإيراني ولعائلة حججي شهادة هذا الشاب المؤمن الذي جعل حياته وقفا للأعمال الجهادية والثقافية .

وصرح ولايتي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل ومنذ سنوات سياساتها المبدئية في مكافحة الارهاب والتيارات المتطرفة والتكفيرية، ولاشك ان الأمن والاستقرار في البلاد مدين لشجاعة وتضحيات المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) كالشهيد حججي و القادة في الحرس الثوري أمثال اللواء قاسم سليماني ، ولاشك ان المكر والخديعة والمؤامرات المقيتة للاعداء واضعاف وتجزئة الحكومات الشرعية في المنطقة وشعوبها المظلومة ستبوء بالفشل. 

وكان الشهيد حججي عضوا في فرقة 8 النجف الاشرف المدرعة استشهد على يد داعش الارهابية بعد اسره في سوريا./انتهى/

ارسال التعليق

6 + 5 =