بروجردي: الكونغرس الامريكي يواجه اختبارا تاريخيا كبيرا

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي"علاء الدين بروجردي" ، اليوم السبت ، بانه إذا كانت الولايات المتحدة تريد الانسحاب من الاتفاق النووي ما يعني تمزيق هذه الوثيقة الدولية ، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستحرقه، لذا فإن الكونغرس الأمريكي يواجه اختبارا تاريخيا هاما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي علق صباح اليوم السبت على تصريحات رئيس الادارة الأميركية دونالد ترامب الاستفزازية حيال الاتفاق النووي المبرم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا ان العالم كله بات على معرفة بان الاميركان هم الوحيدون المسؤولون عن القصف والحروب التي فرضت على بلدان مثل العراق وسوريا وليبيا واليمن. 

كما أكد بروجردي: "إن جمهورية إيران الإسلامية هي في طليعة مكافحة الإرهاب، واتهام إيران بعدم الاستقرار في المنطقة هو مجرد محاكاة ساخرة، والعالم يعرف أن الأمريكيين هم المصدر الرئيسي لدعم هذه الظاهرة الإرهابية المشؤومة".

وقال ان الأمريكيين يتبعون سياسة نشطة للحفاظ على مصانع الأسلحة وعليه يقومون بالتخطيط من اجل اشعال فتيل الحرب وإطلاقها في المنطقة والعالم بحيث يمكنهم عبرها تحقيق تجارة مربحة من خلال بيع أسلحتهم.

وصرح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني بان انتهاك الأميركان لقواعد الاتفاق النووي يكشف بانه لا يمكن الثقة بسلطات هذا البلد وقال ان تحويل الاتفاق النووي الى الكونغرس هو هروب نحو الأمام للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واختتم المسؤول الايراني حديثه مفيدا ب"إن جمهورية إيران الإسلامية هي الدولة الوحيدة التي تلتزم بعدم امتلاك مثل هذه الأسلحة(NPT )، إلى جانب التزاماتها بموجب معاهدة عدم الانتشار وإصدار الفتوى الهامة لقائد الثورة الاسلامية في تحريم الأسلحة النووية، ولكن مثل هذه القضايا لا تلقى مشترِ في السوق الأميركية ، وبالنسبة لأمريكا فانهم يحبذون نماذج مثل سياسة كوريا الشمالية التي تتحداهم./انتهى/

رمز الخبر 1877015

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =