النجباء تتهم أميركا بتسويق "الفكر الوهابي" وجعل الإرهاب "مصطلحا جوالا"

اتهمت حركة النجباء، إحدى فصائل الحشد الشعبي في العراق ، الخميس، الولايات المتحدة بتسويق "الفكر الوهابي" وجعل الإرهاب "مصطلحا جوالا"، فيما اعتبرت أن تنظيم "داعش" استطاع تحقيق "أهداف أميركية مؤقتة".

وقال المتحدث باسم الحركة هاشم الموسوي خلال مؤتمر صحفي في بغداد،  إن "داعش مشروع أميركي صهيوني استكباري في المنطقة"، لافتا إلى أن "أميركا تجعل مصطلح الإرهاب مصطلحا جوالا لذلك تريد أن تشرع وتقنن الإرهاب كيفما تشاء".

وأضاف  أن "داعش لم يعصف في العراق فقط وإنما في سوريا ودول أخرى"، معتبرا أن "التنظيم استطاع تحقيق أهداف أميركية مؤقتة".

وأشار الموسوي إلى أن "الإسلام دين إنساني لأن محرك هذا الدين لم يأت بالسيف والإقصاء"، متهما في الوقت ذاته الولايات المتحدة الأميركية بـ"التسويق للفكر الوهابي".

وكان الكونغرس الأميركي صنف قبل أيام، حركة النجباء "جماعة إرهابية"، داعيا الرئيس دونالد ترامب لتطبيق حظرها والشخصيات الأجنبية المسؤولة أو المرتبطة بها خلال فترة لا تزيد عن 90 يوما، الأمر الذي قوبل بردود فعل غاضبة في العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد رفض القرار الأميركي، وأشار إلى أن هذه الفصائل لها دور كبير في مقاتلة داعش، مضيفًا: “لا نسمح بتجريم كل من قاتل داعش الإرهابي”./انتهى/

رمز الخبر 1878379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =