قائد الثورة:  القوة البحرية في الخط الامامي للدفاع عن البلاد

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، ان القوة البحرية للجيش الايراني تقف في الخط الامامي للدفاع عن البلاد، مشددا على ضرورة التواجد في المياه الدولية الحرة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة، سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وصف خلال استقباله اليوم قادة ومسؤولي القوة البحرية للجيش، يوم 28 نوفمبر بانه يوم فخر وشموخ القوة البحرية ويوم رمزي لتكريم تضحياتها، وقال: ان العمليات البطولية للقوة البحرية ضد الجيش البعثي العراقي في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1980، كان لها تأثير دائم على الحرب، وان تلك الشجاعة والابداع والتخطيط والمبادرة قد قضن على سيطرة العدو على البحر.
واكد سماحة آية الله الخامنئي على ضرورة تخليد عمليات 28 نوفمبر، وذكرى شهدائها الابطال، مضيفا: ان الشهادة في سبيل الله ليست خسارة، وانما هي غنيمة، وحسب التعبير الدقيق للامام الخميني الراحل (رض)، فان الشعب الذي يمتلك الشهادة لا يعرف معنى الأسر.
ونوه قائد الثورة الاسلامية الى اهمية القوة البحرية قائلا: ان القوة البحرية تقف في الخط الامامي للدفاع عن البلاد، ولديها مناطق مهمة مثل مكران وبحر عمان والمياه الحره، وان تواجدها في المياه الحرة يجب ان يستمر كما في السابق.
وأكد سماحته على ضرورة مضاعفة امكانيات القوة البحرية من ناحية المعدات والقدرات القتالية وضرورة الاستفادة من امكانيات المؤسات المختلفة في الدولة لسد النواقص، مضيفا: بان القوة البحرية بدأت بالنمو والتطور بشكل جيد، واليوم فان القوة البحرية اكثر تطورا وقدرة مما كانت عليه قبل 20 عاما، لكن هذا المستوى من التطور ليس كافيا، وينبغي الاسراع في متابعتها من خلال العزيمة والارادة والطموح والابداع والمبادرة في جميع القطاعات.
وفي مستهل اللقاء، قدم قائد القوة البحرية للجيش الاميرال حسين خانزادي، تقريرا عن اهداف ونشاطات القوة البحرية، وقال: ان تعزيز القدرة القتالية والحضور المؤثر في البحار الحرة والمحيطات، وضمان أمن خطوط المواصلات البحرية للبلاد، وايجاد قوة رادعة وتطوير سواحل مكران هي في جدول اعمال القوة البحرية للجيش./انتهى/    

رمز الخبر 1878511

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =