الخارجية الإيرانية: تصريحات تيلرسون نابعة عن غضب أمريكا من مكافحة إيران للإرهاب

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ردا علي تصريحات وزير الخارجية الاميركي بان تكرار الاتهامات الكاذبة والتي لا اساس لها نابعة عن غضب امیرکا من کفاح الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدؤوب فی اداء دور انسانی وصانع للاستقرار ومکافح للارهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن بهرام قاسمي علق على  التصریحات الاخیرة لوزیر الخارجیة الامیرکی ریکس تیلرسون، بعد لقائه مسؤولة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی والتي اتهم فيها ايران بدعم الارهاب.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في الرد علي التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الاميركي، بان تكرار الاتهامات الكاذبة والتي لا اساس لها لن يساعد في التعويض عن اخطاء اميركا الاستراتيجية والكبري تجاه ايران والمنطقة خلال العقود الاخيرة.

وأضاف بهرام قاسمي "لیسع السید تیلرسون، ما دام الوقت باقیا، لیتعرف اکثر فاکثر علی حقائق وتاریخ المنطقة وسیاسات امیرکا وتادعیاتها وعواقبها التی ادت الی حدوث ازمات شدیدة وخلفت مئات الاف القتلی من النساء والاطفال والافراد الابریاء ومن ثم لیدل بوجهات النظر ویصدر الاحکام".

واوضح المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة، لاشک ان تجاهل اجراءات ایران المهمة جدا فی دعم الاستقرار والامن ومکافحة الارهاب وتوجیه الاتهامات الکاذبة لها، یمکنه ان یکون ناجما فقط من غضب امیرکا من کفاح الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدؤوب فی اداء دور انسانی وصانع للاستقرار ومکافح للارهاب ودلیلا ومؤشرا علی دعم امیرکا للارهاب فی المنطقة.

الجدير بالذكر ان وزیر الخارجیة الامیرکی وبعد لقائه مسؤولة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی فیدریکا موغرینی، قد زعم مرة اخری بان ایران تزعزع امن واستقرار المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1878775

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =