العشرات من ارهابيي "داعش" يسلمون أنفسهم للقوات العراقية غرب الموصل

كشف مصدر أمني عراقي رفيع المستوى في قوات الرد السريع ، الإثنين، عن تسليم عناصر من تنظيم داعش الارهابي أنفسهم للقوات الأمنية، غرب مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى .

وقال العميد سعد أحمد الجنابي في قيادة جهاز الرد السريع، في تصريح للأناضول إن "53 ارهابيا من تنظيم داعش ألقوا أسلحتهم في منطقة الوادي التابعة لقضاء الحضر، 80 كيلو متر إلى غرب الموصل، وسلموا أنفسهم الى القوات الأمنية المشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي التي تنفذ عمليات تطهير واسعة لصحراء الجزيرة والبادية وهي المسافة الممتدة من نينوى شمال العراق حتى الأنبار غربه".

وتابع أن "25 عنصراً من الذين سلموا أنفسهم هم محليون وانخرطوا في صفوف التنظيم إبان سيطرته على الموصل في صيف عام 2014، فيما العناصر الآخرين هم أجانب يحملون جنسيات عربية وأوربية".

وأضاف الجنابي، ان "الإرهابيين المحلين جرى نقلهم الى جهاز الأمن الوطني (مرتبط برئاسة الوزراء) لغرض التحقيق معهم وفق الضوابط المحددة بهذا الشأن، اما العناصر الأجانب فقد جرى تسليمهم الى جهاز مكافحة الإرهاب من أجل نقلهم الى العاصمة بغداد ومفاتحة سفارات بلدانهم لترحيلهم واتباع آلية خاصة بالتحقيق معهم".

وعن تطورات عمليات تطهير المناطق الصحراوية التابعة لمحافظة نينوى قال العقيد أحمد الجبوري من قيادة عمليات نينوى (إحدى تشكيلات الجيش العراقي) الى ان "القوات الأمنية المشتركة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها على بعد أيام قليلة من انهاء المرحلة الثانية والأخيرة من عمليات التطهير الموكلة اليها، في ظل قتل عشرات المسلحين والقاء القبض على عشرات آخرين، فضلا عن الاستيلاء على أسلحة واعتدة ووسائل قتالية مختلفة".

وأوضح الجبوري، ان "85% من صحراء نينوى باتت مؤمنة من خطر إرهاب تنظيم داعش الإرهابي".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، السبت الماضي، تحریر كامل الحدود العراقية - السورية، التي كانت على مدى سنوات ملاذًا لمسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي./انتهد/

رمز الخبر 1878988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =