وصول "روبوتات" الى مكان غرق ناقلة النفط الايرانية المنكوبة

اعلن المتحدث باسم شركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية، عن وصول "روبوتات" /انسان آلي/ الى مكان غرق الناقلة "سانشي" في اعماق المحيط الهادي للحصول على معلومات بشأن وضع السفينة المنكوبة.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان "محسن بهرامي" قال في تصريح لقناة "خبر" الايراني اليوم الجمعة: استنادا الى آخر المعلومات الواصلة من مندوب شركة ناقلات النفط الوطنية الايرانية، فقد وصلت عدة "روبوتات" / انسان آلي/ قادرة على الغوص تحت الماء، الى موقع غرق السفينة، وستقوم باجراء الاختبارات عند حلول الظلام، على ان تقوم بالعمليات الرئيسية للعثور على اجساد الضحايا يوم غد السبت.  
واعرب عن أمله في الحصول على معلومات اولية من الجانب الصيني عصر غد السبت بعد تحليل الاختبارات، مشيرا الى ان ناقلة النفط "سانتشي" قد دمرت كليا بسبب النيران الهائلة جدا التي التهمت كل السفينة في الساعات الاربع الاخيرة قبل غرقها في اعماق البحر.
واشار الى ناقلة النفط المنكوبة "سانتشي" موجودة في قاع المحيط الهادي على عمق 115 مترا مما يجعل مهمة الغواصين صعبة جدا، موضحا ان "الروبوتات" لا يمكنها استخراج الجثث، وانما تقوم باعطاء معلومات عن وضع السفينة.
يذكر أن الناقلة "سانتشي" غرقت يوم الاحد الماضي 14 يناير بعد اصطدامها مع سفينة الشحن الصينية "سي إف كريستال" على بعد نحو 160 ميلا بحريا قبالة ساحل الصين الشرقي مساء السبت السادس من يناير الجاري، مما ادى مصرع جمع طاقمها (30 ايرانيا و2 من بنغلادش)، وكانت في طريقها من ايران الى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات الغازية، ما يعادل ذلك ما يقل قليلا عن مليون برميل تساوي قيمتها 60 مليون دولار بناء على الاسعار العالمية للنفط الخام./انتهى/
 

     

رمز الخبر 1880325

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =