فتح الشوارع الرئيسة ورفع السيطرات في بغداد بعد تحسن الوضع الأمني

كشفت قيادة عمليات بغداد، عن إحصائية لعدد الشوارع الرئيسة التي تم إعادة فتحها في العاصمة العراقية خلال الأشهر القليلة الماضية بعد التحسن النسبي بالوضع الامني.

وقال مدير إعلام عمليات بغداد العميد قاسم عطية في تصريح صحفي "انه تم فتح 600 شارع رئيسي وفرعي في بغداد وضواحيها، ورفع آلاف الكتل الإسمنتية التي كانت تخنق العاصمة".
وأضاف "أزلنا في غضون الأشهر الأخيرة 281 سيطرة ومرابطة أمنية في بغداد، والعمل جار على إزالة 50 في المائة من النقاط الأمنية المتبقية المنتشرة في مناطق العاصمة".
وعن البدائل التي اعتمدتها قيادة عمليات بغداد للحيلولة دون وقوع خروقات أمنية، قال العميد عطية "البدائل هي العمل على جهد استخباري كبير، وقد حققنا تقدما في هذا الصدد، والعمليات العسكرية التي قمنا بها في حزام بغداد أحدثت فارقاً كبيراً في الأمن".
وبشأن السور والبوابات الأمنية التي أعلنتها عمليات بغداد في وقت سابق لتأمين حماية العاصمة، لفت إلى أن "العمل جار في هذا الاتجاه، وقد استفدنا من مجموع الكتل الإسمنتية التي رفعت من الشوارع في غلق الطرق [النيسمية – الترابية] التي يمكن أن يعبر منها الإرهابيون إلى داخل العاصمة".
وكان قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، أعلن في تشرين الثاني الماضي إثر التحسن في الأوضاع الأمنية كشف عن أن "الخطوة المقبلة بعد القضاء على داعش، ستكون إزالة النقاط الأمنية في داخل العاصمة ونشر سيطرات نموذجية قادرة على تحديد الإرهابيين وهوياتهم".
ويبدو أن القضاء على داعش والأجواء الأمنية المشجعة في بغداد دفعتا القيادات العسكرية باتجاه مواصلة التخفيف من إجراءاتها المشددة./انتهى/

رمز الخبر 1880667

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =