الشرطة الايرانية تعتقل 300 من مثيري الشغب في طهران

اعتقلت الشرطة الايرانية اكثر من 300 شخص من مثيري اعمال الشغب اللية الماضية بشمال طهران من بينهم سائقي المركبتين اللتان دهستا عددا من رجال الشرطة، وادت الى استشهاد ثلاثة منهم واثنين من قوات التعبئة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الشرطة الايرانية العقيد سعيد منتظر المهدي صرح بان اعمال الشغب التي قام بها اتباع فرقة صوفية تدعى "دراويش كنابادي" عصر أمس الاثنين انتهت في الساعة الرابعة من فجر اليوم الثلاثاء بعد اعتقال 300 من مثيري الشغب.

واوضح العقيد منتظر المهدي ان عددا من العناصر المغرر بها والمخلين بالامن استخدموا حافلة وقاموا بدهس عدد من افراد الشرطة المتواجدين في شارع باسداران (شمال طهران) حيث استشهد ثلاثة منهم، لافتا الى ان الشرطة استطاعت بعد ذلك السيطرة على الموقف واعتقال القتلة.
واضاف: بعد هدوء نسبي في المنطقة ، قام عدد من مثيري الشغب مرة اخرى باشعال النيران في الشوراع الفرعية والممتلكات العامة، محاولين توسيع نطاق الاضطرابات.
واشار المتحدث باسم الشرطة الايرانية الى ان اعمال الشغب بدأت مرة اخرى في الساعة الثانية فجر اليوم، وقال: خلال اعمال الشغب الليلة الماضية في شارع باسداران استشهد اثنين من عناصر التعبئة من قبل اتباع هذه الفرقة التي تؤمن بالخرافات، احدهما بواسطة دهسه بسيارة من طراز سمند والآخر بالسلاح الابيض.
واشار العقيد منتظر المهدي الى انتهاء اعمال الشغب، وقال: ان الشرطة امهلت الدروايش بمغادرة المنطقة وعدم ايجاد مشاكل للاهالي.
واردف قائلا: في الساعة الرابعة من فجر اليوم كانت الاوضعه هادئة تماما، وتم تطهير المنطقة واطرافها وانتهاء اعمال الشغب في الاسعة الرابعة والنصف، كما تم اعتقال اكثر من 300 شخص من بينهم سائقي سيارتي الموت (الحافلة وسمند) وذلك المعتدين والعناصر الرئيسية المحرضة على الشغب، كما تم نقل 30 من رجال الشرطة المصابين الى المستشفى./انتهى/

رمز الخبر 1881380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =