الرئيس اللبناني يبدأ أول زيارة رسمية للعراق

وصل الرئيس اللبناني ميشال عون إلى العاصمة العراقية بغداد على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وهذه أول زيارة لعون إلى العراق منذ توليه منصبه رسميا نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2016، وتأتي تلبية لدعوة من نظيره العراقي فؤاد معصوم.

وقال مصدر بوزارة الخارجية العراقية، للأناضول، إن الوفد المرافق للرئيس اللبناني يضم وزراء الداخلية نهاد المشنوق، والخارجية جبران باسيل، والصناعة حسين الحاج حسن، والسياحة أواديس كيدانيان، ووزير الدولة لمكافحة الفساد نقولا تويني.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن عون سيمضي 48 ساعة في العراق يلتقي خلالها نظيره العراقي فؤاد معصوم، ورئيس الوزراء، حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب، سليم الجبوري.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أصدرت السلطات_العراقية قائمة تضم أسماء 60 شخصا من أهم المطلوبين لانتمائهم إلى تنظيمي "داعش" و"القاعدة" وحزب البعث متهمين بقضايا إرهاب وتحريض على العنف في الداخل العراقي من ضمنهم الأمين العام السابق لـ"المؤتمر القومي العربي"، اللبناني معن بشور، المتهم بـ"تجنيد مقاتلين للمشاركة في الأنشطة الإرهابية" في العراق.

وفي وقت لاحق اكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الثلاثاء، انه بحث مع نظيره اللبناني العلاقات بين البلدين ودخول العراقيين الى لبنان واللبنانيين للعراق.

وقال معصوم خلال مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس اللبناني ميشال عون واوردته السومرية نيوز، ان "العلاقات بين العراق ولبنان تاريخية تعود لالاف السنين"، مبينا ان "هذه العلاقة تاريخية وثقافية وسياسية وهناك مصالح مشتركة بين البلدين".

واضاف معصوم "تحدثنا مع عون عن النقاط التي تطور العلاقات بين البلدين بشكل عملي"، لافتا الى "اننا بحثنا التسهيلات دخول العراقيين الى لبنان ودخول اللبنانيين للعراق"./انتهى/

رمز الخبر 1881382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =