روحاني: ثقة الشعب زادت بالبنك المركزي

أكد الرئيس "حسن روحاني"، أن "معارضة" الحكومة امر غير عقلاني، معتبرا انها لا تخدم المصالح الوطنية، وبل تخدش خدش آمال وثقة الناس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجمعية العامة للبنك المركزي الايراني بدأت اجتماعها السابع والخمسين برئاسة الرئيس "حسن روحاني"، في مبنى البنك المركزي في طهران اليوم الاحد صباحاً.

ودعا روحاني في الاجتماع رئيس البنك المركزي ومدرائه إلى الحفاظ على معدل التضخم عند نفس المستوى في العام المقبل متوقعا ان يبقى التضخم دون تغيير خلال السنة الحالية.

وشدد على أن المهمة الأولى والصعبة التي وضعت على عاتق البنك المركزي بالتعاون مع جميع البنوك هي الاشراف الدقيق على النظام المصرفي الحاكم وتحقيق الهدف المرجو في البلاد خلال السنوات المقبلة.

واوضح روحاني انه  لا يمكننا توفير اوضاع مالية مناسبة دون ايجاد علاقات مع بنوك العالم  مضيفاً انه "اذا اردنا الحصول على موارد مالية رخيصة وان نستفيد بشكل جيد من الموارد والامكانيات الموجودة في العالم فان افضل مصدر هو ان نحظى بثقة العالم في مصارفنا، وثقة شعبنا في مصارفنا، وعلينا أن نكون قادرين على إيجاد ظروف أفضل وأكثر ثقة بين البنك المركزي والبنوك الاخرى في كل البلد".

وأشار رئيس الجمهورية الاسلامية الى أنه في العام القادم سيتم البدء ببناء 200 ألف وحدة سكنية، ويجب على البنوك ان تشارك في هذا المجال، لأنه ليس مقررا ان تقوم الحكومة ببناء الوحدات السكنية، بل انها تقدم التسهيلات، وفي الخطوة الاولى تضع قطع الاراضي مجانا تحت تصرف المستثمر في المجال التنموي، وتشارك البنوك في التمويل، كما تشارك القطاعات الاخرى من ميزانياتها لتوفير خدمات الغاز والماء والكهرباء والصرف الصحي والمنتزهات.. وفي هذا المشروع يتم تخريب المنازل المتهالكة وبناء مساكن جديدة مقاومة للزلازل.. ويحصل المستثمر على 50 بالمائة من سعر الشقق، ونحن نقدم تسهيلات خاصة لمن لا يملك سكنا ويريد شراء هذه الوحدات السكنية، مع نسبة ارباح 6 بالمائة والتي تعد حافزا كبيرا في هذا المجال.

ولفت الرئيس روحاني ان حكومته قدمت ثلاثة مشاريع الى مجلس الشورى الاسلامي لمكافحة غسيل الاموال ومكافحة تمويل الارهاب وتعديل  أحد القوانين السابقة، وذلك بهدف تعديل النظرة العالمية تجاه البنوك الداخلية، والعملية المالية والنقدية داخل البلاد، داعيا البنك المركزي الى زيادة رقابته على جميع البنوك والمؤسسات المالية، من اجل ان تعمل هذه البنوك والمؤسسات بشفافية اكبر، الامر الذي يوفر فوائد جمة للبلاد على المدى البعيد./ انتهى/

رمز الخبر 1881785

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =