لجنة حماية الصحفيين تستنكر سجن 22 صحفيا تركيا وتدعو لإطلاق سراحهم فورا

أدانت لجنة حماية الصحفيين غير الحكومية، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، قرار المحكمة التركية بسجن 22 صحفيا بتهم تتعلق بالإرهاب، ودعت إلى إطلاق سراحهم فورا.

وقالت نينا أغنيانوفا الناطقة باسم لجنة حماية الصحفيين أمس الخميس: إن "الحكم الصادر في إسطنبول بحق 22 صحفيا بتهمة القيام بأنشطة معادية للدولة يشكل وصمة مخزية للنظام القضائي التركي، وندعو السلطات إلى إسقاط هذه التهم عند استئناف الحكم، كما يتعين على السلطات التركية التوقف عن مساواة الصحافة مع الإرهاب، وينبغي إطلاق سراح العشرات من الإعلاميين الذين سجنوا فقط لأنهم قاموا بواجبهم المهني".

وحكم محكمة في إسطنبول على أكثر من 20 صحفيا بالسجن لفترات تتراوح بين سنتين و7،5 سنوات بحجة ترويجهم لتنظيم الداعية الإسلامي المعارض فتح الله غولن، الذي تعتبره أنقرة إرهابيا، وتتهمه بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية في يوليو 2016.

رمز الخبر 1881945

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =