قاسمي ينفي وجود صلة بين زيارة "يوسف بن علوي" لطهران مع زيارة مسؤول امريكي لمسقط

نفى المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" وجود اي صلة بين زيارة وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية لطهران مع زيارة وزير الدفاع الامريكي لسلطنة عمان.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قاسمي نفى التكهنات التي اوردتها بعض وسائل الاعلام حول زيارة وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية الى طهران، وقال " ان زيارة "يوسف بن علوي" الى طهران كان مقررة مسبقا وفي اطار تطوير وتعميق العلاقات الثنائية.
واشار الى العلاقات البناءة بين طهران ومسقط، مضيفا: ان البلدين لديهما مشاورات حول مختلف القضايا طيلة السنوات المماضية، ويبذلان الجهود المطلوبة من اجل الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية.
واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى الدور الايجابي الذي تقوم به سلطنة عمان لاسراءل السلام والاستقرار في المنطقة، وقال: ان زيارة بن علوي الى طهران تتمحور حول القضايا الثنائية وخاصة الاقتصادية، بحيث انه سيلتقي مع رئيس البنك المركزي الايراني ومسؤولي المؤسسات والشكرات في القطاعين العام والخاص فضلا عم محادثاته مع المسؤولين السياسيين والبرلمانيين الايرانيين.
ونفى قاسمي تكهنات اعلامية حول وجود صلة بين زيارة بن علوي لطهران مع زيارة وزير الدفاع الاميركي لمسقط وكذلك التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي، وقال: ان عمان دولة مستقلة ولها علاقات جيدة مع العديد من دول العالم، ومع ذلك فان زيارة "يوسف بن علوي" الى طهران" ليس لها اي صلة مع هذه القضايا.
وتابع قائلا: ان ايران وعمان لديهما تعاون في مجموعة واسعة من القضايا المختلفة، وان الطرفين يسعيان للاستفادة من الامكانيات المتاحة التي يمتلكها البلدان من اجل مزيد من تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والمصرفية والمالية./انتهى/

رمز الخبر 1882176

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =