توتال ستطلب إعفاء إذا فرضت أمريكا عقوبات على إيران مجددا

اعلن الرئيس التنفيذي لشركة توتال باتريك بويان إن شركة النفط والغاز الفرنسية ستسعى للحصول على إعفاء، إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات على طهران من جديد، وذلك من أجل مواصلة تطوير حقل غاز إيراني في الخليج الفارسي.

وقال بويان في مقابلة مع صحيفة ذا ناشونال خلال زيارته للإمارات العربية المتحدة إنه يجب السماح لتوتال بالمضي قدما في خططها لأن اتفاقها مع إيران تم في وقت كانت فيه العقوبات مرفوعة.

يذكر انه في يوليو/ تموز الماضي أصبحت توتال أول شركة طاقة غربية توقع اتفاقا مع إيران منذ رفع عقوبات دولية عنها في 2015، إذ اتفقت على تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي البحري للغاز باستثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار في المجمل.

ونقلت الصحيفة عن بويان قوله ”إذا قررت الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات، فعلينا أن ننظر في طبيعة التداعيات... ومن ثم سنرى، ما إذا كان (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب سيقرر الإبقاء على الإعفاءات ومن ثم سنمضي قدما في المشروع.

”أما إذا قررت الولايات المتحدة عدم التوقيع على الإعفاء... فسنطلب إعفاء من السلطات الأمريكية“.

يشار الى ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اعلن ان بلاده ستنسحب من الاتفاق النووي، وهدد باعادة العقوبات مجددا على ايران في حال عدم تعديله./انتهى/

رمز الخبر 1882224

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =