قتلى وجرحى في تفجير انتحاري بالعراق

أعلن عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، أن التفجير الانتحاري داخل مقر أحد الأحزاب في الأنبار اسفر عن مقتل 3 من حماية مرشحة للانتخابات وإصابة آخرين من بينهم المرشحة عن الحزب.

وقال الكعود: "أسفر التفجير الانتحاري داخل مقر أحد الأحزاب في الأنبار عن مقتل 3 من حماية مرشحة للانتخابات وإصابة آخرين من بينهم المرشحة عن الحزب".

وأضاف الكعود، هناك أنباء عن محاصرة انتحاري ثاني داخل مقر الحزب المستهدف.

يذكر أن القوات الأمنية تسيطر على المناطق المحررة غربي الأنبار، فيما تواصل تلك القوات تطهير المناطق الصحراوية بدءا من شمال غرب راوة وصولا إلى شمال غرب القائم وجنوب شرق القائم وحتى الرطبة.

وكانت البادية أو صحراء الجزيرة التي تصل بين قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، وقضاء الحضر في جنوب الموصل بمحافظة نينوى، وحديثة و راوة والقائم بمحافظة الأنبار آخر مناطق تواجد عسكري لداعش الإرهابي في العراق، وهي مساحات صحراوية شاسعة وسط البلاد.

فقد احتل داعش مساحات واسعة من العراق وسوريا في 2014.

هذا وأعلن العراق في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، انتهاء سيطرة "داعش" على الأراضي العراقية باستعادة آخر معاقله في مدينة راوة غرب محافظة الأنبار./انتهى/

رمز الخبر 1882666

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =