أستاذ أميركي: الهدف وراء الاعتداء على سوريا هو تقديم دعم قوي لمعارضي الأسد

أكدت الأستاذة في جامعة جورجتاون الأمريكية "شيرين هانتر" أن الهدف وراء الاعتداء على سوريا هو تقديم دعم قوي لمعارضي رئيس الحكومة السورية بشار الأسد ، ولفتت إلى أن الخوف من وقوع اشتباكات مع القوات الروسية أدى إلى أن يكون القصف محدود النطاق.

وتطرقت الاستاذة في جامعة جورج تاون الامريكية والمتخصصة في الشؤون الايرانية "شيرين طهماسب هانتر" في تصريح لوكالة مهر للانباء إلى أبعاد العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي على سوريا يوم أمس السبت.

وأوضحت هانتر أن الهدف الرئيسي من قصف سوريا هو إظهار أن العالم كان حساسًا بالنسبة إلى استخدام الأسلحة الكيميائية ، مضيفةً أن الهدف الآخر هو إظهار الأسد على أنه لم يحقق شيئا على الأرض كما أن كان الهدف الآخر يتمثل في تقديم دعم قوي لمعارضة الأسد من أجل مواصلة حربهم الإجرامية.

وأشارت إلى اسباب شن العدوان الاميركي قبل اعلان نتائج التفتيش لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ، معلنةً أن البحث من هذا النوع يتطلب الكثير ولا يمكن الاعتماد عليه دائمًا وأرادت الولايات المتحدة ردة فعل فورية.

ولفتت الاستاذة في جامعة جورج تاون الامريكية أن السبب الرئيسي للقصف المحدود يعود الى الخوف من تحويل القضية السورية إلى صراع شامل بين الغرب وروسيا والسبب الآخر هو حصول صراع بين إسرائيل وحزب الله أو إيران./انتهى/

رمز الخبر 1882930

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =