روسيا لن تلتزم بالاتفاقيات المنفصلة التي قد تتوصل إليها امريكا مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية" ماريا زاخاروفا" أن موسكو لا ترى إمكانية لتعديل الاتفاق النووي مع إيران أو إدخال إضافات عليه، معربة عن القلق إزاء تصريحات واشنطن وباريس الأخيرة بهذا الخصوص.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن روسيا اليوم، ان المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اوضحت خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "أنه بخصوص خطة الأعمال المشتركة الشاملة (حول البرنامج النووي الإيراني) وكل ما يحدث حولها، فإن كل ذلك يثير قلقا جديا لدينا".

واشارت الى أن الحديث يدور تحديدا عن التصريحات الأخيرة للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الاتفاق النووي مع إيران.منوهة إلأى  أن "روسيا أعلنت مرارا أننا لا نرى إمكانية لإعادة التصويت على هذه الوثيقة أو إدخال تعديلات أو إضافات عليها".

وأضافت زاخاروفا ،أن الاتفاق بخصوص البرنامج النووي الإيراني يعتبر آلية متوازنة تراعي مصالح جميع الأطراف، مشيرة إلى أن تدمير ميزان المصالح سيؤدي إلى عواقب خطيرة على الأمن الدولي ونظام عدم الانتشار.

وأعادت إلى الأذهان أن الدول الأوروبية مثل فرنسا وألمانيا كانت ترفض مقترحات واشنطن بإعادة النظر في الاتفاق النووي. وتساءلت: "ماذا تغير خلال نصف العام الأخير"؟... و"ما حدث للدول الأوروبية التي غيرت موقفها"؟

وشددت زاخاروفا أن موسكو ستبقى متمسكة بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع إيران طالما التزمت به الأطراف الأخرى في الصفقة، مشيرة إلى أن روسيا لن تلتزم بالاتفاقيات المنفصلة التي قد تتوصل إليها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا./انتهى/

رمز الخبر 1883290

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =