الخارجية الإيرانية تفند مزاعم تعاون طهران مع جبهة "البوليساريو"

أكدت ​وزارة الخارجية الايرانية على لسان المتحدث الرسمي بإسمها ، بهرام قاسمي، اليوم الأربعاء ،​ أن "إدعاء التعاون بين ​السفارة الإيرانية​ وجبهة "البوليساريو" كاذب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيراني "بهرام قاسمي" ، أعلن في بيان له ، اليوم الأربعاء ، عن نفي الخارجية القاطع للإدعاءات المغربية عن علاقة طهران بنشاطات جبهة البوليساريو.

وشدد قائلاً: "كما حدث في الأيام الأخيرة ، خلال الاتصالات بين مسؤولي البلدين ، قد فند المسؤولون الإيرانيون هذه المسألة وقالوا أن لا أساس لها من الصحة تمامًا وخالية من الحقيقة ومرفوضة، مؤكداً على أن أحد أهم المبادئ الأساسية للسياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في علاقاتها مع الدول الأخرى ودول العالم هو الاحترام العميق لسيادتها وأمنها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى.

وكان المغرب قد زعم على لسان وزير خارجيته ناصر بوريطة، مساء أمس الثلاثاء، أن حزب الله اللبناني يدعم جبهة البوليساريو ماليا وتسليحيا، وقام بتدريب عدد من قوات جبهة البوليساريو عسكريا، وعلى أساس هذه الذريعة قطع المغرب علاقاته الدبلوماسية مع ايران.

وقد نفت جبهة البوليساريو مزاعم المغرب واعتبرت التهمة التى وجهتها المغرب وقطعت بموجبها العلاقات مع إيران، تهما ملفقة وكاذبة، وأكدت أنها لا تتعاون مع إيران.

وجبهة البوليساريو هي اختصار لاسم الجبهة باللغة الإسبانية "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب"، وهي حركة تأسست في 20 مايو / أيار 1973، وتسعى لتحرير الصحراء الغربية مما تراه "استعمارا مغربيا".

وإلى حد الآن لا تعترف الأمم المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية ولا تعترف بالجمهورية الصحراوية كدولة عضو في الأمم المتحدة، لكنها تعترف بجبهة البوليساريو كمفاوض للمغرب.

وفي 27 شباط / فبراير 1976 أعلنت جبهة البوليساريو قيام الجمهورية العربية الصحراوية وشكلت أول حكومة صحراوية، وهي تتمتع بعضوية كاملة في الاتحاد الإفريقي./انتهى/

رمز الخبر 1883461

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =