بريطانيا تعترف بقتلها مدني في سوريا

اعترف وزير الدفاع البريطاني غافن وليامسون للمرة الأولى أن بلاده قتلت مدنياً سورياً في غارة شنتها القوات الجوية البريطانية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الدفاع البريطاني غافن وليامسون أقر في بيان له ان القوات الجوية البريطانية قتلت شخصاً سورياً مدنياً كان يستقل دراجة اثناء عبوره من منطقة استهدفت فيها الغارات مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي شرق سورية في 26 اذار (مارس) الماضي.

وأضاف وليامسون: خلال احدى الضربات ضد ثلاثة من تنظيم داعش، قتل راكب دراجة مدني كان  يعبر المنطقة في اللحظة الاخيرة، ويعتقد انه مدنياً قتل من طريق الخطأ».

وقال وزير الدفاع البريطاني : «لقد توصلنا الى هذا الاستنتاج بعد قيامنا بتحليل روتيني مفصل لجميع الادلة المتوافرة بعد الضربة».

وزعم وليامسون أن القوات الجوية البريطانية شنت اكثر من 1600 غارة جوية في العراق وسورية، وهو أكبر عدد ضربات لبلد بعد الولايات المتحدة التي تقود التحالف.
الجدير بالذكر ان المرصد السوري لحقوق الانسان يكشف شهرياً عن مقتل العشرات من المدنيين بسلاح التحالف الدولي الذي تقوده امريكا تحت مزاعم محاربتها لداعش. /انتهى/. 

رمز الخبر 1883474

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =