شمخاني: خروج أمريكا من الاتفاق النووي لن يكون في مصلحتها

قال أمين مجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي والقضاء عليه لن يكون في صالحها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن أمين مجلس الأعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني قال في تصريح صحفي انه إذا ما أرادت امريكا أن تبدأ نقطة المواجهة مع ايران فلن نكون منفعلين في التعامل والرد عليها.

وأضاف علي شمخاني أمين مجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي والقضاء عليه لن يكون في صالح أمريكا.

وتابع شمخاني بالقول " يبدو أن ثلاث خيارات أمام امريكا في ما يتعلق بالاتفاق النووي الأولى هي البقاء في الاتفاق النووي وتفريغه في نفس الوقت من جميع خصائصه وفحواه. والخيار الثاني المطالبة بالمزيد من الامتيازات على حساب ايران والبقاء في الاتفاق النووي. والخيار الثالث هو خيار المغادرة والخروج من هذه الاتفاقية الدولية والقضاء عليها".

ونوه شمخاني الى ان الخطأ الاكبر للاوروبيين هو التماهي النسبي مع الاستراتيجية الثانية لترامب، قائلا، هناك احتمال ان ترامب متعلق بهذا التماهي وفي الاعلان عن رايه سيبتعد عن الاسترايجية الثالثة، لكن من الواضح ان هؤلاء ادركوا تقريباً ان ايران ستقف بحزم في وجه هذه الاستراتيجية وسترد على أي اطماع واخذ امتيازات جديدة، ان هذه الاستراتيجية ستهزم بالتأكيد وستكون الهزيمة الاكبر في هذا المسار للاوروبيين.

وأضاف، ليس مستبعداً ان يعلن ترامب الاستراتيجية الثالثة من دون الاكتراث برأي الاوروبيين، اذا تم القضاء على الاتفاق النووي لن يكون في مصلحة امريكا بالتأكيد./انتهى/

رمز الخبر 1883640

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =