جهانغيري: الأعداء يحاولون الضغط علينا في مجال النفط والغاز والبتروكيمياويات

قال النائب الأول للرئيس الإيراني "اسحاق جهانغيري" أن أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية يحاولون ممارسة الضغط على صناعة النفط والغاز والبتروكيمياء الايرانية، مشددا على ضرورة استغلال هذه الطاقات التي يحاول العدو الاضرار بها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري أشار الى تطورات الاخيرة تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية وخروج الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي وقال ان أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية يحاولون ممارسة الضغط على صناعة النفط والغاز والبتروكيمياويات الايرانية، مشددا على ضرورة استغلال هذه الطاقات التي يحاول العدو الاضرار بها.
وأكد جهانغيري على أهمية صناعة البتروكيمياويات معتبرا اياها من أهم صناعات البلد وان حكومة الرئيس روحاني تبذل قصارى جهدها لرفع الهواجس في هذا المجال الحيوي.

وأشار  الى الواقع الذي تمر به ايران وقال " اننا اليوم نعيش واقعا وظروفا جديدة وأن أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية يحاولون ممارسة الضغط على صناعة النفط والغاز والبتروكيمياويات الايرانية".

وتابع النائب الأول للرئيس الإيراني " في هذه المرحلة نحتاج الى دخول الأموال والعائدات من صناعة البتروكيمياء الى عجلة اقتصاد البلاد"، مضيفا ان الاعداء يحاولون ضرب العملة الايرانية والتلاعب بها.

وقال في هذا السياق " ما نأمله من مدراء هذه الصناعة هو أن ينظروا الى المصالح الوطنية للبلاد وليس لمصالح شركاتهم ومشاريعهم الخاصة ذلك ان المصالح الشخصية تتحقق عندما يتم توفير المصالح الوطنية والقومية للبلاد".

وأوضح جهانغيري بالقول " في الوضع الراهن الذي يستهدف العدو اقتصادنا نحتاج الى اجماع وطني في داخل البلد"./انتهى/

رمز الخبر 1884350

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =