لافروف: مستعدون لتطبيع العلاقات مع واشنطن واستئناف جميع قنوات الاتصال

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن موسكو لا تريد مواصلة العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة، مؤكدا استعداد روسيا لتطبيعها واستئناف قنوات الاتصال.

أضاف لافروف في كلمة له خلالفي منتدى "قراءات بريماكوف"، اليوم الأربعاء، أن "موسكو تنتظر من واشنطن اقتراحات محددة حول استئناف قنوات الاتصالات في جميع الاتجاهات"، مضيفا أن موسكو ليست من بدأ المواجهة مع واشنطن.

وأوضح وزير الخارجية الروسي أن بلاده مستعدة لتطبيع العلاقات، لكنها تنتظر من الولايات المتحدة أن تتخذ خطوات في هذا الاتجاه.

وقال لافروف إن واشنطن ترسل من حين لآخر إشارات حول ضرورة تطبيع العلاقات، مؤكدا استعداد موسكو لذلك في حال تقدمت واشنطن باقتراحات محددة.

واعترف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بصعوبة التكهن بسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولكنه أكد، أن موسكو مستعدة للعمل معه لأنه منتخب من جانب الشعب الأمريكي.

وقال لافروف خلال رده على طلب، أحد المشاركين في منتدى "قراءات بريماكوف"، التعليق على سياسة ترامب الارتجالية: "سأقتبس كلمات الرئيس فلاديمير بوتين الذي قال، إن القاعدة الدارجة الآن، بات اللعب دون قواعد. وهذا أمر غير مشجع".

وأضاف لافروف القول: "ولكننا نتعامل مع زعيم اختاره شعب أكبر دولة في العالم. ورغم صعوبة التنبؤ بالخط الذي تتبعه واشنطن، يجب علينا العمل معه. ونحن منفتحون لذلك في عدة اتجاهات، وعلى الرغم من أنها غير كثيرة، لا تزال الاتصالات مستمرة في عدة اتجاهات. ونحن نؤيد التوسع فيها".

وتشهد العلاقات الروسية الأمريكية حالة توتر تتجدد من حين لآخر في ظل اختلافات وجهات النظر حول القضايا الدولية كالأزمة السورية والأزمة الأوكرانية./انتهى/

رمز الخبر 1884385

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =