جهانغيري : مكافحة الفساد تستمر بعزيمة جادة

قال النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، انه يجب مكافحة الفساد بعزيمة جادة حتى تطهير النظام الاسلامي من دنس الفساد.

وفي تصريح له مساء امس الاثنين خلال اجتماع اللجنة التنسيقية لمكافحة الفساد الاقتصادي بطهران، لفت جهانغيري الي الظروف الجديدة التي تواجهها ايران وحرص امريكا على فرض الحظر الجائر ضد الحكومة والشعب، مصرحا: سنتمكن بفضل الباري تعالي ومن خلال وضع الخطط اللازمة والادارة الدقيقة والاعتماد على الموارد والطاقات الذاتية ان نتجاوز هذه المرحلة بكرامة ونحبط مخططات الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية.
واوضح النائب الاول لرئيس الجمهورية ان الادارة الامريكية عمدت الى انتهاك القوانين الدولية واستخدام آليات جديدة، وفرض ما تسميه بـ 'عقوبات ذكية' جائرة لتتمكن من اركاع اقتصاد البلاد وبالتالي تضييق الوضع المعيشي للشعب؛ داعيا كافة المؤسسات والسلطات الى اتخاذ اجراءات دقيقة وحكيمة لتوفير ظروف من شأنها ان تحمي مصالح الشعب في مواجهة هذه التحديات.
واكد جهانغيري استعداد الجمهورية الاسلامية للتعاطي مع كافة الظروف، ليدرك العدو بان جميع مخططاته الرامية الى اخضاع البلاد ستمنى بالفشل.
وفيما اشار الى نتائج الحظر السلبية بما يشمل اغلاق القنوات الرسمية والمعهودة التجارية بين ايران مع البلدان الاخرى والتجارب التي مرّ بها البلاد خلال فترة الحظر السابقة، اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية ضرورة تقدير الاضرار المحتملة وتظافر الجهود بين كافة المؤسسات التنفيذية والرقابية لمنع ولوج الفساد والحؤول دون الاخلال بمسار ادارة البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1884956

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =