إضاءة على سياسات الاقتصاد المقاوم

قدم النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري عرضاً لسياسات الاقتصاد المقاوم الجديد محدداً المهام الأولية للبنك المركزي في تسريع عملية تفعيل بطاقات ائتمان للمنتجات المحلية للمواطنين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ترأس اجتماعاً لهيئة قيادة الاقتصاد المقاوم في مطلع السنة الفارسية الجديدة مؤكداً خلاله على أولويات العمل الاقتصادي بحل المشاكل في مجال الانتاج وتشكيل ورشة عمل وطنية لإزالة العقبات التي تواجه الانتاج المحلي. 

وأشار جهانغيري إلىتوجيهات قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي لتطوير قطاع الانتاج الداخلي، مشيراً إلى ضرورة تسريع عملية تفعيل بطاقات ائتمان للمنتجات المحلية للمواطنين. 
وأشار النائب الاول لرئيس الجمهورية إلى المحاور العشر الرئيسية التي حددها قائد الثورة الاسلامية بشأن الاقتصاد المقاوم، داعيا جميع الأجهزة المختصة الى العمل على تقديم البرامج والاقتراحات المناسبة لدعم الاقتصاد.

وشدد جهانغيري على أهمية تنمية الصادرات غير النفطية باعتبارها احدى الاولويات للحكومة الايرانية خلال العام الجديد ، مؤكداً على ضرورة قيام وزارة الاقتصاد والمال بتركيز جهودها في هذا المجال من خلال توفير الارضية المناسبة للصادرات غير النفطية الى الدول المستوردة بالتعاون مع وزارة الخارجية والمؤسسات المعنية.
كما شدد النائب الاول لرئيس الجمهورية على ادارة الارصدة الايرانية في الخارج باعتبارها احد المتطلبات الضرورية لتنمية رأس المال الوطني وذلك باشراف البنك المركزي وصندوق التنمية الوطنية. 
وتطرق جهانغيري إلى موضوع اقتصاد العلوم المعرفية وضرورة تركيز الاجهزة التنفيذية على نقل التقنيات الحديثة الى البلاد عند ابرام العقود الخارجية.
والجدير بالذكر إن العديد من المؤسسات الحكومية والوزارة المسؤولة شاركت في هذا الاجتماع إلى جانب المؤسسات المصرفية المعنية وذلك بهدف تكافل الجهود للوصول إلى الأهداف المرجوة ضمن أفضل مخطط زمني. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861613

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =