العميد موسوي يدعو إلى توخي الحذر من أن تمس البلدان الأخرى بالأخوة بين إيران وباكستان

دعا القائد العام للجيش الإيراني العميد "عبد الرحيم موسوي " ، اليوم (السبت) ، إلى ضرورة توخي الحذر حتى لا تتسبب الدول الأخرى في إفساد أجواء الإخاء بين إيران وباكستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن القائد العام للجيش الإيراني ، لفت خلال استقباله رئيس هيئة اركان الجيش الباكستاني الجنرال بلال اكبر في طهران إلى العلاقات بين ايران وباكستان في الجوانب التاريخية والثقافية والدينية موكدا على رغبة الطرفين لتعزيز هذه العلاقات في شتى المجالات.

واعرب عن ارتياحه بشان العلاقات العسكرية المتنامية بين البلدين وقال ان زيارة قائد الجيش الباكستاني الجنرال باجوا ومشاركة قائد القوات البحرية الباكستانية في موتمر آيونس وحضور الجنرال بلال اكبر هي موشر على تطور العلاقات بين البلدين.

واكد اننا لا نويد التصرفات الاميركية الخاطئة ضد الباكستانيين وقال يجب ان ننتبه بان لا تعمل الدول الاخرى على المساس بهذه الاجواء الاخوية بين البلدين.

ومن جانبه اعرب الجنرال بلال اكبر عن ارتياحه لزيارة ايران واجراء لقاءات مع كبار المسوولين العسكريين في الجيش وحرس الثورة الاسلامية موكدا على ضرورة بذل المساعي المتبادلة للارتقاء بالطاقات المتعلقة بارساء الامن الاقليمي وترسيخ الامن الحدودي.

وقال ان ايران وباكستان تواجهان تهديدا مشتركا على الحدود مضيفا ان اجراء التعاون بصورة جادة ودقيقة مدرج على جدول اعمال القوات الدفاعية والعسكرية والامنية الباكستانية والايرانية.

واعتبر المباحثات التي جرت خلال زيارته الحالية الي طهران بانها كانت مفيدة جدا وخطوة مناسبة لتطوير العلاقات بين القوات المسلحة الباكستانية والايرانية والوصول الى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في المجالات الدفاعية والامنية والاستخباراتية./انتهى/

رمز الخبر 1885292

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =