الحرس الثوري: لا إصابات في قواتنا أثناء الاشتباك مع عناصر إرهابية في منطقة أشنوية

أكد مساعد مقر حمزة سيد الشهداء التابع لحرس الثورة الإسلامية العميد خليل زاده أن الاشتباك التي وقعت ليلة امس لم تخلف أي إصابات في صفوف قوات الحرس الثوري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد مقر حمزة سيد الشهداء التابع لحرس الثورة الإسلامية العميد خليل زاده أوضح في مقابلة له أن "ليلة أمس وعند الساعة 3 فجرا اشتبكت قوات تابعة لحرس الثوري مع مجموعة من الارهابيين في منطقة أشنوية الحدودية التي تقع في محافظة آذربيجان الغربية".

ونفى هذا المسؤول في الحرس الثوري أي اصابات في صفوف قوات الحرس الثوري الذي تصدت لهذه المجموعة الارهابية وضبطت منها كميات من الاسلحة والمعدات العسكرية.

وكان مقر حمزة سيد الشهداء (ع) التابع للقوة البرية للحرس الثوري اصدر بيانا اعلن فيه ان خلية ارهابية مسلحة مرتبطة بالاستكبار العالمي واجهزة المخابرات الاجنبية حاولت الليلة الماضية التسلل عبر منطقة اشنويه لزعزعة الامن والقيام باعمال تخريبية، حيث وقعت في كمين للمقاتلين الغيارى والشجعان في مقر حمزة سيد الشهداء (ع) التابع للقوة البرية للحرس الثوري، وقتل 11 ارهابيا واصيب عدد آخر في اشتباك عنيف.
 

رمز الخبر 1886638

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =