وزير الدفاع الايراني: الإرهاب في سوريا أصبح في مرحلته النهائية

صرح وزير الدفاع الايراني امير حاتمي خلال لقاء مساعد رئيس اللجنة المركزية العسكرية الصينية الفريق "جانغ يو شيا". أن المساعدات الصينية في الساحات الدولية دفاعاً عن سوريا كان مؤثراً جداً، مضيفاً أن الإرهاب في سوريا أصبح في مرحلته النهائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  وزير الدفاع الايراني امير حاتمي خلال لقاء مساعد رئيس اللجنة المركزية العسكرية الصينية الفريق "جانغ يو شيا"، أن المساعدات الصينية في الساحات الدولية دفاعاً عن سوريا كان مؤثراً جداً، مضيفاً أن الإرهاب في سوريا أصبح في مرحلته النهائية.

واشار العميد حاتمي الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية حول مكانة الصين في السياسة الخارجية الايرانية، واضاف ان  العلاقات بين البلدين شهدت خلال الاعوام الاخيرة نموا وتطورا جيدا وان هذه المسيرة تحظى بطابع استراتيجي في المجال الدفاعي.

ونوه وزي الدفاع الايراني الى الاوضاع المعقدة والخطيرة التي تسود العالم، واضاف، انه وفي مثل هذه الاوضاع الخطيرة تحولت منطقة غرب اسيا الى احدى البؤر الرئيسية للازمة في العالم كما ان الارهابيين باعمالهم المتطرفة ودعواتهم الانفصالية التي تاتي بدعم من اطراف اجنبية قد ادوا الى تفاقم هذه الازمات.

واشار الى ان الارهابيين كانوا قد احتلوا نحو تسعين بالمائة من اراضي سوريا الا ان الشعب والحكومة والقوات المسلحة السورية والاصدقاء وهم ايران وروسيا وحزب الله قد تمكنوا من دحر الارهابيين بالتنسيق مع بعضهم بعضا.

واوضح العميد حاتمي بان دعم الصين لسوريا على الصعيد الدولي لعب دورا مؤثرا جدا واضاف، ان الارهابيين باتوا اليوم على اعتاب الهزيمة النهائية في سوريا.

ونوه وزير الدفاع الايراني الى ما تقوم به امريكا على الصعيد الدولي بما فيها انتهاك القوانين الدولية وشن الحرب التجارية وانسحابها من الاتفاق النووي وكذلك من معاهدة باريس خلافا للنظام الدولي والامن العام في العالم.

وتم في اللقاء البحث في التعاون الاقليمي بين ايران والصين بهدف ارساء اسس الامن والسلام والاستقرار، وتم التاكيد على ضرورة بذل الجهود من قبل القوات المسلحة في البلدين لتنفيذ البيان المشترك الشامل حول المشاركة الاستراتيجية في المجال الدفاعي.

يذكر ان وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي وصل امس الاول الى الصين على رأس وفد دفاعي كبير تلبية لدعوة من نظيره الصيني./انتهى/.

رمز الخبر 1887513

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =