وزراء خارجية إيران ودول 4+1 يصدرون بياناً مشتركاً

اصدر وزراء خارجية إيران ودول 4+1 بياناً مشتركاً في ختام اجتماعهم في نيويورك والذي ترأسته منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبي، لتأكيد فيه على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي واحقية ايران في الاستفادة منه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،  ان مندوبي الدول الاعضاء بحثوا في الاجتماع المسارات القادمة لضمان التنفیذ الكامل والمؤثر للاتفاق النووي في جمیع ابعاده، كما درسوا السبل العملیة لمعالجة القضایا الناجمة عن انسحاب الولایات المتحدة احادي الجانب من الاتفاق واعادتها الحظر الذی رفع وفقا للاتفاق وملحقه الثاني.

واكد الاعضاء مجددا في البيان على التزامهم بالتنفیذ الكامل والمؤثر للاتفاق فی منتهي حسن النیة وفی اجواء بناءة واوضحوا بان الاتفاق یعد عنصرا اساسیا فی الهیكلیة العالمیة لعدم الانتشار النووی ومنجزا مهما في مجال الدیلوماسیة متعددة الاطراف والذی حظی بتایید مجلس الامن الدولی بالاجماع وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولی.

واشار الاعضاء الى التنفیذ الكامل للاتفاق النووي من قبل ایران وفق التقاریر الـ 12 الصادرة عن الوكالة الدولیة للطاقة الذریة واكدوا على مواصلة هذا المسار واعلنوا دعمهم لمشروع تحدیث مفاعل اراك البي كجزء من الاتفاق النوي ومشروع تبدیل مؤسسات فردو الى مركز نووي فیزیائي وتكنولوجي، واعلنوا دعمهم كذلك للمشاریع التي تاتي في اطار التعاون النووي السلمي وفق الملحق الثالث من الاتفاق النووي.

واعتبر الاعضاء الى جانب تنفیذ التعهدات النوویة من جانب ایران، ازالة الحظر ومنه تمتع ایران بالمزایا الاقتصادیة الحاصلة من الاتفاق، امرا حیویا. معلنين دعمهم لحریة الناشطین الاقتصادیین فی مزاولة الانشطة والاعمال المشروعة مع ایران وفقا للقرار الاممي 2231.

ورحب المشاركون في الاجتماع بتحدیث 'قانون الحجب' الصادر عن الاتحاد الاوروبي ومنح التراخیص لبنك الاستثمارات الاوروبي لتُعتبر ایران حائزة على شروط الحصول على القروض الخارجیة.

واكدوا مواصلة التزامهم بالاهداف الواردة في البیان الوزاري للاجتماع المشترك الذي عقد قبل اشهر خاصة الاجراءات المحددة والمؤثرة لضمان قنوات الدفع مع ایران واستمرار صادرات النفط والمكثفات الغازیة والمشتقات النفطیة والبتروكیمیاویة .

ووافق الاعضاء على مواصلة العمل لخلق آلیة خاصة للحفاظ على التجارة مع إیران بما فی ذلك في مجال النفط بعد انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق الذي أبرم عام 2015.

ورحب المشاركون بالمقترحات العملیة للحفاظ على قنوات الدفع وتطویرها، ولا سیما المبادرة لتدشین آلیة خاصة لتسهیل الدفع فیما یتعلق بصادرات إیران بما في ذلك النفط./انتهى/

رمز الخبر 1888051

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =