ماكرون يحذر من أن تتحول الأمم المتحدة إلى رمز للعجز ويدعو للالتزام بالاتفاق النووي

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن الاتفاق النووي مع إيران هو ما سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس قانون "الأقوى".

وشدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن الاتفاق النووي الإيرانيهو ما سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس قانون "الأقوى".

وقال ماكرون في كلمته أمام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الثلاثاء 25 أيلول/ سبتمبر، "ما سمح بتحقيق استقرار الوضع الإيراني هو الاتفاق النووي وليس قانون الأقوى".

وأضاف ماكرون "من خلال الحوار وتعددية الأقطاب استطعنا تأمين استقرار في الوضع الإيراني".

وحذر ماكرون "يمكن أن تصبح الأمم المتحدة رمزا للعجز"، موضحا "نحن نسلك طريق قانون الأقوى، وقانون أحادية الجانب"./انتهى/

رمز الخبر 1888089

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =