روسيا: لا يمكن حل الأزمة السورية بلا إيران لانها احد ضامني وقف اطلاق النار

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه لا يمكن معالجة مسألة إطلاق الحوار الداخلي في سوريا دون مشاركة إيران ومشاورات معها أثناء تشكيل اللجنة الدستورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، اوضح في ختام قمة اسطنبول حول سوريا : ينبغي علينا، بالتأكيد، إجراء مشاورات كاملة مع كل من الحكومة السورية وشركائنا في إيران، لأنه من دون مشاركتها لن تحل المشكلة بفعالية، علما أن إيران أحد ضامني وقف إطلاق النار وإقامة مناطق منزوعة السلاح والعملية السلمية في سوريا.

واضاف أن موسكو تحتفظ لنفسها بحق مساعدة دمشق في القضاء على أي بؤرة إرهابية في إدلب إذا استمرت هجمات المسلحين من هناك.

وأكد بوتين، في كلمة ألقاها في ختام القمة، أن المجتمعين قاموا بعمل جدي بهدف تنسيق نهجها في المسائل المبدئية المتعلقة بالتسوية السورية، مؤكدا أن البيان الختامي المعتمد نتيجة مباحثات القمة يعكس سعي الدول الأربع إلى توسيع التعاون خدمة لمصلحة تطبيع الوضع في سوريا وإطلاق حوار داخلي سوري فعال وإجراء إصلاحات للازمة.

وأكد أن جميع الأطراف المشاركة في القمة تؤيد ضرورة الحفاظ على سيادة ووحدة أراضي سوريا وتحقيق الاستقرار على الأمد الطويل بوسائل سياسية - دبلوماسية لا غيرها./انتهى/ 

رمز الخبر 1889065

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =