امير عبد اللهيان: امريكا تدعم التواجد الإرهابي في المنطقة

صرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" إن البيت الأبيض لا يفكر سوا في مصالحه في مختلف الظروف وهو يسعى للحفاظ على التواجد الإرهابي في المنطقة بما يخدم مصالحه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن  المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" استقبل سفير افغانستان في ايران "نصير أحمد نور"، مشيراً إلى اهمية الانتخابات وتشكيل البرلمان في افغانستان، معرباً عن أمله في أن يكمل المجلس الجديد عمله في أسرع وقت.

ووصف امير عبد اللهيان سياسة امريكا والناتو في افغانستان بالازدواجية وأضاف إن الظروف الحالية في المنطقة تستوجب على الجميع اليقظة والحذر، منوهاً إلى إن مشروع السلام الامريكي زاد من الهجوم السعودية على اليمني حيث تقع المجازر يومياً بحق الأطفال والنساء الأبرياء.

وأضاف  المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية  إن امريكا تزعم محاربتها للإرهاب وسعيها لتحقيق الأمن والاستقرار إلا إن واقع الحال في سوريا يعكس تنسيق القاعدة العسكرية الامريكية مع الإرهابيين ودعمهم.

وأردف امير عبد اللهيان إن البيت الأبيض لا يفكر سوا في مصالحه في مختلف الظروف وهو يسعى للحفاظ على التواجد الإرهابي في المنطقة بما يخدم مصالحه، على أن يكون ممنهج بآلية الضغط على دول المنطقة التي لا تؤيد المواقف الامريكية.

كما أكد عبد اللهيان على ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية بين ايران وافغانستان.

من جهته أكد سفير افغانستان في طهران "نصير أحمد نور" على ضرورة تعزيز التعاون في المنطقة، وتقوية العلاقات بين دول الجوار.

ونوه "أحمد نور" إلى العديد من الملفات الشائكة كتهريب المخدرات وتهريب البشر والمجموعات الإرهابية وتشعباتها أثقلت بظلها على الأمن والاستقرار في المنطقة، معتبراً إن جذور الإرهاب واحدة وممولها معروف.

وقدر سفير افغانستان الجهود الايرانية لاستقبال المهاجرين الافغان ومد يد العون لمحاربة الإرهاب في المنطقة ومكافحة تهريب البشر. كما أكد على ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين. /انتهى/.

رمز الخبر 1889478

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =