عبد اللهيان: أميركا ينبغي أن تسحب أيديها القذرة من لعبتها الإرهابية في سوريا

اوضح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبد اللهيان" ، ان على أميركا الكف عن التدخل في سوريا ومواصلة لعبتها الارهابية القذرة هناك وان لاتؤذي الشعب السوري بسياساتها الخاطئة اكثر من ذلك .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن  المساعدالخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبد اللهيان" ، اشار خلال استقباله اليوم الخميس الوفد البرلماني السوري الذي يزور طهران، ان الوقت حان لعودة النازحين السوريين الى منازلهم .

واشار الى ان اميركا تحاول التحايل من جديد عبر الاعلان بان شرط بقاء الرئيس الاسد هو خروج ايران من سوريا وقال ان طهران تواصل تعاونها مع سوريا استنادا للاتفاقية الدفاعية بين البلدين وان نتنياهو قد وصل الى نهاية الطريق ولن تمضي في ظل استمرار انتصارات سوريا في حربها على الارهاب فترة طويله حتى نشهد تحرير مرتفعات الجولان من براثن الصهاينة.

بدوره اشاد نائب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية الايرانية حسين راغب حسين والوفد المرافق له خلال اللقاء بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية في الحرب ضد الارهاب في سوريا.

وصرح بان الجيل السوري الصاعد لن ينسى ابدا دور طهران في دعم سوريا وان عودة النازحين واعادة الاعمار تمثلان القضيتين الاساسيتين بالبلاد.

واكد راغب حسين ان دمشق تدعم ايران في مواجهة الحظر الاميركي الظالم وان واشنطن لايمكنها ان تعزل الشعبين السوري والايراني عن بعضهما البعض، مشيرا الى دمشق لا تنطلي عليها احابيل البيت الابيض وحلفائه، مؤكدا ان سوريا باقية في محور المقاومة بقوة./انتهى/

رمز الخبر 1889591

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =