باحثون إيرانيون ينجحون في بناء محطة متنقلة لتوليد الطاقة لتزويد مجموعات عسكرية بالطاقة

حقق الباحثون الإيرانيون حتى هذه اللحظة إنجازات عظيمة في مجال تكنولوجيا الطاقة الشمسية ، وفي أحدث الأبحاث والدراسات التي قاموا بها أخيرا نجحوا في بناء محطة متنقلة لتوليد الطاقة الشمسية لتزويد مجموعات عسكرية بالطاقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأن الطاقة الشمسية تُعتبر من مصادر الطاقة المتجدّدة، وهي مصدر واعد لحلّ المشكلات التي تتعلّق بأزمة الطاقة مستقبلاً. وتتطوّر صناعة الطاقة الشمسية بشكل سريع في جميع أنحاء العالم وفي جميع القطاعات ، وهذه الطاقة ، بشكل مباشر وغير مباشر ، يمكن تحويلها إلى أشكال أخرى من الطاقة. ونظراً لمحدودية موارد الوقود الأحفوري والمشاكل المتصلة بهذه الأنواع من الوقود ، مثل تلوث الهواء المتزايد ، فقد استولى استخدام تقنيات الطاقة الشمسية على انتباه العديد من الدول ، وهناك العديد من البلدان التي تسعى الآن إلى استخدام أشعة الشمس بطرق مختلفة.

ونجح الباحثون الإيرانية وفق الدراسات والأبحاث الأخيرة التي قاموا بها حول الطاقة الشمسية ، في بناء محطة للطاقة الشمسية ، والتي ، وفقا لمسؤول كبير في هذا المجال ، يمكن أن تستخدم  لأغراض تعزيز القدرات العسكرية وتوليد الطاقة للمجموعات المسحلة للكهرباء.

وعلى هذا المنحى أشارت الباحثة الإيرانية إفسانه عسكريان التي تعمل مديرة لمركز الطاقة الجديدة في شرق آذربيجان شمال غرب البلاد ، إلى أن الكادر الفني والتكنولوجي لإنجاز هذا المشروع بدأ نشاطاته منذ عام 2011. 

كما لفتت عسكريان ، أن محطة توليد الطاقة يمكن أن تزود الكهرباء إلى مجموعات عسكرية بما يندرج تحت ذلك من إضاءة ، وشحن الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والمبردات وغيرها.

وأضافت عسكريان : محطة توليد الطاقة هذه تنتج حوالي 2 ونصف كيلووات من الكهرباء في الساعة ، ويمكن استخدامها في الظروف الحرجة للغاية.

وقالت مديرة مركز الطاقة الجديدة في جامعة آذربيجان إن "هذه المحطة مزودة بنظام يخزّن الطاقة الفائضة بالإضافة إلى إمدادات الطاقة" . وتابعت : الطاقة المخزنة يمكن أن يتم استخدامها في الليل أو عندما يكون ضوء الشمس ضئيلا جدا.

وأوضحت بأن محطة الطاقة يمكن نقلها من مكان إلى مكان آخر كما يمكن تثبيتها على المركبات ، وأن تزود مجموعة عسكرية بالطاقة والكهرباء./انتهى/

رمز الخبر 1889763

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =