"مجتهد" يكشف أن "القحطاني" لا يزال يمارس عمله كمسؤول عن الذباب الإلكتروني

كشف المغرّد الشهير "مجتهد"، ان المستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني، لا يزال يمارس عمله مسؤولا عن الذباب الإلكتروني في "تويتر"، والإعلام ومشرفا على الخارجية والأمن وميادين أخرى.

وقال "مجتهد" في تغريدةٍ إن القحطاني حصل عفو (صوري) من الملك سلمان، مؤكدا أن القحطاني يستخدم حاليا عدة واجهات في التويتر في مقدمتها حساب "منذر آل الشيخ مبارك".

وكانت وكالة رويترز للأنباء قالت نقلا عن أربعة مصادر خليجية إن القحطاني ما زال حرا طليقا، ويواصل عمله بشكل سري.

يذكر أنّ القضاء التركي أصدر مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية أحمد عسيري والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني على خلفية جريمة قتل خاشقجي.

ووجهت النيابة التركية إلى عسيري والقحطاني تهمة "القتل المتعمد بطريقة وحشية أو عبر التعذيب مع سابق الإصرار والترصد".

والجمعة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "مرتكب جريمة قتل خاشقجي بالنسبة إلي معروف، أعلنوا عنه".

وأضاف قائلا : "التسجيلات الصوتية تكشف عن أشخاص مقربين من ولي العهد السعودي ضمن الفريق القادم الى إسطنبول ولعبوا دوراً فاعلا في الجريمة".

على صعيدٍ آخر، قال "مجتهد" إن محمد بن سلمان غير مرتاح من أمير عسير فيصل بن خالد، وكان يريد عزله منذ عدة أشهر لكن أجل القرار بسبب أزمة خاشقجي.

وقال "مجتهد": "يتردد أنه سيعزله قريبا ويعين تركي بن طلال أميرا لعسير"./انتهى/

رمز الخبر 1890467

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =