لقاء "عراقجي" مع "هوك" يعود إلى ما قبل انسحاب أميركا من الاتفاق النووي

أوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي"، أن ما يقصده ممثل أميركا "برايان هوك"، عن مباحثاته مع عراقجي تتعلق بآخر جلسة للجنة المشتركة للاتفاق النووي قبل انسحاب أميركا من الاتفاق النووي بفيينا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" أشار رداً على تصريحات ممثل أميركا "برايان هوك"، حول لقائه مع مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "عباس عراقجي"، للبحث حول اوضاع المساجين الأميركيين في إيران، إلى ان هذا اللقاء تم قبل انسحاب أميركا من الاتفاق النووي وعلى هامش اجتماعات اللجنة المشتركة خلال مباحثات جانبية بين هيئات دول 5+1 او مع الطرف الإيراني.

وأضاف يبدو أن السيد برايان يقصد لقائه مع عراقجي يتعلق بآخر جلسة للجنة المشتركة للاتفاق النووي قبل انسحاب أميركا بفيينا ووفقا لما هو رائج ان الهئية الأميركية إلى جانب باقي اعضاء دول 5+1 كان يجمعها اجتماع مشترك مع إيران.

 ونوه قاسمي إلى أن عادة يتم على هامش الاجتماعات مشاورات مع ممثلي الهيئة الأميركية حالها كحال باقي الدول للتباحث حول الاتفاق النووي بشكل ثنائي ويتم خلال ذلك من قبل الطرف الإيراني متابعة قضية واوضاع المساجين الإيرانيين في أميركا وفي المقابل وفقا لادعاءات الطرف الأميركي يتم متابعة اوضاع مساجين يحملان جنسية مزدوجة.

ذكر قاسمي انه تم الاعلان عن خبر هذه المباحثات في ذلك الوقت والتي تمحورت حول متابعة اوضاع المساجين الإيرانيين في أميركا/انتهى/

رمز الخبر 1890578

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =