عراقجي: إيران ستواصل خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي

انتقد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية "عباس عراقجي"، سياسات اميركا احادية الجانب وعجز اوروبا في الوفاء بالتزاماتها بعد خروج الإدارة الأميركية من الاتفاق النووي، وبيّن، انه في حال عدم تحقق المطالب الايرانية فانها ستواصل خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

جاء ذلك خلال لقاء عراقجي مع مساعد الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في موسكو مساء الخميس والذي استغرق 4 ساعات تم فيه مناقشة احدث التطورات الحاصلة في الاتفاق النووي.

واشار مساعد الخارجية الايراني الى المشروع الفرنسي ومحادثات الرئيس روحاني في نيويورك وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب دوما باي فكرة ومبادرة قادرة على الحل السلمي للازمة القائمة الا ان مثل هذه المبادرات مقبولة فقط حينما تكون متوازنة وواقعية وموفرة لمصالح ايران في الاتفاق النووي.

وانتقد عراقجي سياسات اميركا احادية الجانب وعجز اوروبا في العمل بالتزاماتها بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي واضاف، انه في حال عدم تحقق مطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية فانها ستواصل خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي على اساس حقها الوارد في البند 36 من الاتفاق ولا ينبغي لاحد التشكيك بارادة ايران في هذا المجال.

واكد عراقجي في الوقت ذاته بان طريق الدبلوماسية مازال مفتوحا الا ان هذا الطريق يصبح اكثر ضيقا ووعورة كل يوم وعلى الدول المتبقية في الاتفاق ان كانت جادة في ارادتها في الحفاظ على الاتفاق ان تعلم بان الوقت المتاح امامها قليل.

من جانبه اعتبر مساعد الخارجية الروسي خروج اميركا من الاتفاق النووي نقضا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي ، واكد دعم بلاده للاتفاق كانجاز كبير للتعددية ، معلنا استمرار موسكو في اتصالاتها مع سائر الدول المشاركة في الاتفاق من اجل الحفاظ عايه.

ووصف الجانبان بالمهم المشاورات الوثيقة بين البلدين حول الاتفاق النووي وسائر القضايا الاقليمية والدولية المهمة، واكدا على ضرورة استمرار هذه المشاورات.

رمز الخبر 1898761

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =