لاريجاني: زمن "اضرب واهرب" قد ولى

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم الخميس، ان زمن "اضرب واهرب قد ولى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء بأن علي لاريجاني قال اليوم الخميس في كلمة له خلال لقاء علماء أهل السنة والشيعة في مدينة بندرلنجة، ان بث الخلافات بين السنة والشيعة يصدر عن الجاهلين والبعض يلجأ إليها بشكل مغرض ومقصود، كما أن أجهزة استخبارات دول عديدة ضالعة في بعض حالات هذه الخلافات.

وأضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتبحث ابداً عن خلق المشاكل والخلافات بين الدول، لكن لايتوقعوا منا المضي في مسيرهم الخاطىء.

وتابع، عندما يتم شن حرب على اليمن من الطبيعي ان نخالف هذا التصرف والسعي وراء الحرب، قائلا، ان زمن "اضرب واهرب قد ولى.

ونوه لاريجاني الى أن ايران لم تسع ابداً وراء الصدام مع دول المنطقة ومدت دائما يد الصداقة نحو الجميع حتى السعودية لكن لاينبغي منهم الانتظار ان نوافق على مسارهم الخاطىء.

وأضاف، ان حرب اليمن التي تستمر منذ أربع سنوات وبالرغم من ارتكاب جميع المجازر وقصف المستشفيات وباقي المناطق في هذا البلد فإنها لم تحقق أي نتيجة وأتضح أن اليمنيين ليسوا هم من يسلم بلدهم للأجانب.. كما ان مآرب أمريكا ودول الاستكبار العالمي لم تتحق ايضاً في مناطق كالعراق وأفغانستان.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى تحركات الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، ان هذه الطرق لن تحقق شيئاً لأن ايران بلد كبير ولديه طاقة مستديمة وقواته المسلحة اكتسبت خبرة أثناء مرحلة الدفاع المقدس./انتهى/

رمز الخبر 1890627

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =