الحشد الشعبي يعلن استعداده لمواجهة توغل داعش إثر الانسحاب الأمريكي من سوريا

أكد "الحشد الشعبي" جاهزيته للتعامل مع أي خطر محتمل ينتج عن تنفيذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا، محذرا من النوايا من وراء هذه الخطوة.

وشدد الحشد على أن هذه الخطوة تهدف "لإفساح المجال لعناصر "داعش" بالتوغل في الأراضي العراقية".

وقال مساعد قائد عمليات نينوى بالحشد الشعبي حيدر عادل، في تصريح نقله الموقع الرسمي للحشد الشعبي إن "قطعاتنا الموجودة في محافظة نينوى كبيرة وكافية ولدينا قوات احتياطية جاهزة".

وأضاف حيدر عادل أنه ليس بالجديد أن تخطو الولايات المتحدة خطوة الانسحاب أو إفساح المجال لعناصر "داعش" بالتوغل في الأراضي العراقية.

وأوضح أن الحشد الشعبي أخذ احتياطاته في هذه المرحلة خاصة، مؤكدا أن حادثة قريبة كشفت ترك القوات الأمريكية معداتها وآلياتها لتنظيم "داعش" من أجل استخدامها ضد الأهداف العراقية.

وأشار مساعد قائد عمليات نينوى بالحشد الشعبي إلى وجود تعاون بين مختلف صنوف القوات الأمنية وطيران الجيش والقوة الجوية لتأمين الحدود مع سوريا.

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، رسميا، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني.

المصدر: وكالات + الموقع الرسمي للحشد الشعبي

رمز الخبر 1890800

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =