قائد عسكري ايراني: العدو اليوم في أضعف حالاته

أكد قائد وحدة حماية الشخصيات والمؤسسات في حرس الثورة الاسلامية العميد علي نصيري، أن العدو اليوم في أضعف حالاته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء بأن العميد علي نصيري اعتبر يوم أمس السبت في كلمة له خلال مراسم احياء ملحمة الثلاثين من ديسمبر، الثورة الاسلامية هي مصدر التأثير المتواصل في العالم، قائلاً، ان أول هدف للأمام الراحل كان من الثورة الاسلامية هو الاطاحة بنظام الطاغوت وتأسيس الجمهورية الاسلامية.

ونوه العميد نصيري الى أن الهدف الثاني من الثورة الاسلامية هو تقديم نموذج الى دول المنطقة، قائلاً، ان الثورة الاسلامية اليوم هي حركة متقدمة ومثال يحتذى به.

واشار الى منجزات الثورة الاسلامية، قائلاً، شهدنا خلال 40 عاماً مجموعة من المؤامرات بغية احتواء تشكل الثورة الاسلامية لكن الشعب الايراني وقف بشموخ أمام جميع المؤامرات.

وأوضح أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست الوحيدة اليوم التي تقف في مواجهة سياسات أمريكا، قائلاً، يتجلى في دول كسوريا والعراق وفلسطين والبحرين واليمن فكر الامام الراحل.

ونوه العميد نصيري الى أن الحرب الاقتصادية هي هدف أخر من أهداف العدو بهدف ممارسة الضغط على الشعب الايراني والاحتجاج على حالته الاقتصادية/ مؤكداً أن الحرب الاقتصادية هي أخر وسيلة للعدو ضد الشعب الايراني، قائلا، ان العدو اليوم في أضعف حالاته فبالرغم من جميع النفقات لم يحقق أي نتيجة  لذلك هو على وشك الخروج من هذه المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1890908

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =