جسر أدبي بين إيران ومنغوليا

اتفق مسؤولو مدينة الكتاب واساتذة الجامعات المنغولية خلال لقائهم على إقامة جسر أدبي بين إيران ومنغوليا بهدف تعريف الشعبين على ثقافة واعمال الكتاب والشعراء من البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المساعد الثقافي والدولي لمؤسسة مدينة الكتاب " علي اصغر محمد خاني"،  اشار خلال اجتماع المشترك بين الهيئات العلمية والثقافية المنغولية، إلى أن انه تم خلق جسر أدبي مع 40 دولة من خلال اقامة الندوات وترجمة الاعمال الادبية. 

وقد حضر في الاجتماع رئيس كلية العلوم الانسانية الوطنية المنغولية " دلكر جاركال"، والدكتور في قسم التاريخ "انخبايار"، ومدير دار "دشت للنشر المنغولية "باتتو كتوخ"، والاستاذ في جامعة طهران ورئيس قسم الدراسات الإيرانية "محمود جعفري دهقي".

وتحدث الطرفان خلال الاجتماع حول اهمية تعميق العلاقات الثقافية والادبية بين البلدين ومن جانبه اعرب مدير دار دشت للنشر في منغوليا "باتتو كتوخ" عن استعداده للتعاون مع مدينة الكتاب لنشر الاعمال الادبية المعاصرة في المجلة الخاصة بدار النشر.

كما اعرب رئيس كلية العلوم الانسانية الوطنية المنغولية " دلكر جاركال"،عن امله في التعاون مع مدينة الكتاب من اجل تعرف المجتمع الإيراني على الثقافة المنغولية وعرض الاعمال الادبية والتعريف بالشعراء والكتاب والادباء المنغوليين ومشيرا إلى انه باستطاعت الكتاب والشعراءءء الإيرانيين وخاصة المعاصرين عرض اعمالهم في منغولية./انتهى/

رمز الخبر 1891369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =