الاتصال بقمر بيام الصناعي عبر الاشارات دام لمدة 6 دقائق

أكد رئيس جامعة "أمير كبير" الصناعية "احمد معتمدي" أن عدم نجاح عملية وضع قمر "بيام" الصناعي في المدار يعود الى خلل في الصاروخ الحامل،مؤكدا إن الجهات المعنية استمرت بالاتصال به لمدة ست دقائق وكان يرسل إشارات إلى الأرض خلال هذه الفترة الزمنية.

وصرح رئيس جامعة "أمير كبير" الصناعية "احمد معتمدي" لمراسل وكالة مهر للأنباء، بخصوص اخر الاخبار عن قمر "بيام" المصنوع على يد الباحثين والمتخصصين في هذه الجامعة والذي تم إطلاقه أمس عبر صاروخ "سيمرغ" المصنوع وطنيا، صرح أن الاتصال بقمر بيام عبر الاشارات التي كان يرسلها الى الارض دام لمدة 6 دقائق، ما يشير الى ان القمر بحد ذاته كان يعمل بشكل جيد.

وحول الكشف عن موقع سقوط أشلاء قمر بيام قال معتمدي : نظرا بأن منظومة الجي بي اس للقمر كانت تعمل لآخر لحظة، تمكنا من معرفة موقع سقوطه، إذ انه سقط في المحيط الهندي بعد إن فشلت عملية وضعه في المدار.

وبالاشارة الى أن خلل فني أثناء علمية الاطلاق افضى بعدم تموضع قمر بيام في مدار الـ500 كم من الارض، قال رئيس جامعة أمير كبير أن المشكلة كانت تكمن في القاذف، حيث أن الحسابات التي أجريت لميزان السرعة الاولية التي للقمر الصناعي كانت خاطئة، والاحتمال الآخر يشير الى أن المشكلة كانت تكمن في الوقود.

ومع التاكيد على ان القمر الصناعي لم يواجه مشكلة في مسار الاطلاق والطيران، قال معتمدي: نظرا للأمر الذي اصدره وزير الاتصالات أمس، بدأنا عملية صنع قمر "بيام2" وبناء على التجربة والمعرفة التقنية التي توصلنا اليها، سوف يُصنع خلال اقل من عام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قمر بيام الصناعي هو اول قمر يستخدم لأغراض عملانية وتشغيلية وكان من المقرر أن يوضع في مدار الـ500 كم من الارض، حيث اطلق بواسطة صاروخ سيمرغ الوطني الحامل للأقمار الصناعية فجر أمس، إذ أن عملية الإطلاق لم تنتهي بنجاح./انتهى/.

رمز الخبر 1891405

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =