قائد الحرس الثوري: إيران ستُبقي على مستشاريها في سوريا

قال قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري إن طهران سوف تبقي على معداتها العسكرية ومستشاريها في سوريا، وذلك ردا على تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي التي طالب ايران بضرورة إخراج مستشاريها العسكريين من سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري قال في أشار الى تصريحات رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو التي طالب فيها ايران بضرورة الاسراع بإخراج مستشاريها من سوريا، "طهران سوف تبقي على معداتها العسكرية ومستشاريها في سوريا، مضيفا في هذا الخصوص " لتخشوا يوما تنزل عليكم صواريخ ايران".

ووصف قائد الحرس الثوري تصريحات نتنياهو بالمضحكة، مؤكدا إن "قواتنا ومستشارينا الذين يقدمون التدريبات لمحور المقاومة الاسلامية ولحماية الشعب السوري المضطهد سوف تبقى في سوريا".

وأشار اللواء جعفري الى تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية وقال " لو كان المتحدث باسم الخارجية الايرانية قد قال: ليس لدينا قوات عسكرية في سوريا، فهو يعني إن ايران لا تملك وحدات عسكرية في سوريا وهذا صحيح"، مضيفا " كلكم يعرف جيدا مدى قوة الوحدات العسكرية الايرانية بحيث لو وجدت وحدة واحدة في سوريا لفزعوا فزعا شديدا".

وقال قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري " كونوا على ثقة إننا لن نبالي بتهديداتكم المضحكة هذه، واعلموا إذا صبرنا على تصرفاتكم الهوجاء فإن هناك حكم وغاية خلف هذا الصبر".

وختم جعفري بالقول " لا شك أنكم سوف تكشفون الحكمة من صمتنا في المستقبل القريب"، لكن لتعلموا أنكم تعبثوا بذيل الأسد! ولتخشوا يوما تصلكم فيه صواريخ إيران وتنتقم لدماء جميع الأبرياء المسلمين في المنطقة"./انتهى/

رمز الخبر 1891409

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =