صالحي: لا خيار أمام  الكيان الصهيوني الا الزوال

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي ان الكيان الصهيوني ينتهج سياسة الظلم والاستكبار وهذه السياسة مصيرها الزوال فقط.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي صرح خلال مشاركته  في الدورة التاسعة من مؤتمر (غزة عنوان المقاومة) أنه نستطيع القول بكل ثقة أن انتصار المقاومة أمر حتمي ومؤكد.

وأشار صالحي الى التاريخ المعاصر وقال: اتفاقية سايكس بيكو مهدت الطريق لتقسيم البلدان بين فرنسا وانكلترا في حين كان الكيان الصهيوني له نفوذ في هذه البلدان واستخدم هذا النفوذ للسيطرة على فلسطين من خلال عدة حروب وكان أبرزها حرب  1948 التي تم من خلالها ولادة الكيان الصهيوني وبعدها حرب 1956 التي قامت من خلالها فرنسا وانكلترا بالسماح لاسرائيل بالسيطرة على قناة السويس المصرية .

وأشار صالحي الى الهزيمة الكبرى التي تلقاها العرب في حرب 1967 امام العدو الصهيوني من خلال بعض الخيانات التي حصلت في الجيش المصري،  قائلا انها كانت بلاء كبير وهزيمة كبرى بحق البلدان الاسلامية التي خسر فيها الكيان الصهيوني 800 جندي مقابل خسارة آلاف الجنود العرب وبعدها أيضا شهدنا هزيمة حرب 1973.

وفسر الاخفاقات العربية المتكررة بالشعارات الاشتراكية التي كانوا يطلقونها بأهداف قومية.

و من جهة اخرى أشار الى مقاومة حزب الله خلال حرب تموز 2006 والتي كان مرتكزها الاساسي هو الدين وشعارها ضد الاستكبار والظلم .

وتابع القول بأن بعد اتفاقية كامب ديفيد التي تم من خلالها الصلح بين اسرائيل ومصر وبعدها الاردن بقي المقاومين الفلسطينيين دون احد يساعدهم ووصلت المقاومة الى طريق مسدود ويجب علينا أن نشير الى  الشهداء اللذين قدمتهم حركة حماس الاسلامية التي نشأت في ظل المقاومة الاسلامية وليس القومية العربية .

وأضاف رئيس وكالة الطاقة الذرية: هل يمكن صنع حزب الله بالدولار؟ هذا وفي اليمن ، كان عبد الملك الحوثي يقف ضد القوى العظمى دون أن يملك اي شيء.

ولفتصالحي الى الفضيحة الكبرى التى تعرضت لها السعودية من خلال قتلها لخاشقجي والتي كانت تظن أنها تستطيع ان تفعل ماتشاء وبالدولارات والمال.

وأضاف رئيس وكالة الطاقة الذرية: إن الإمام الخميني  هو الذي أحيا الدين وقال: "نحن البلد الوحيد المستقل في العالم بين الدول النامية" .

وختم صالحي كلامه بأن انتصار المقاومة سيكون حتميا ، وهذا هو وعد الله./انتهى/

رمز الخبر 1891535

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =