روسيا: أميركا ورطت مجلس الأمن بلعبة قذرة في فنزويلا

أكد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة ورطت مجلس الأمن في لعبة قذرة، وأن واشنطن دعت مجلس الأمن للانعقاد لزعزعة الوضع في فنزويلا.

وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن بشأن أحداث فنزويلا: "ليس لدينا أي شك في أن الوفد الأميركي دعا لجلسة اليوم لهدف واحد، هو الاستمرار في زعزعة الوضع في فنزويلا، وفرض نهجها ووصفاتها الخاصة لحل المشاكل التي واجهتها في الآونة الأخيرة".

وأضاف نيبينزيا: "نأسف لتوريط واشنطن مجلس الأمن في هذه اللعبة القذرة".

وشدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة على أن فنزويلا لا تشكل أي خطر على الأمن الدولي، متهما الولايات المتحدة بمحاولة تدبير انقلاب في هذه الدولة.

وقال: اننا ندعو الى تصويت على جدول الاعمال الذي على اساسه عقد اجتماع اليوم.

واكد ان الولايات المتحدة تنفذ انقلابا في فنزويلا.

وشدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، على أن فنزويلا لا تشكل أي خطر على الأمن الدولي، متهما الولايات المتحدة بمحاولة تدبير انقلاب في هذه الدولة.

وقال نيبينزيا: "روسيا لا تستطيع دعم محاولة زملائنا الأمريكيين لعقد جلسة مكرسة لبحث الوضع داخل فنزويلا، وإدخال هذه العبارة في جدول أعمال اليوم إساءة صارمة لاستخدام صلاحيات عضو مجلس الأمن الدائم.. فنزويلا لا تشكل خطرا على الأمن والسلام، لكن ما يشكل الخطر هو التصرفات العدائية للولايات المتحدة وحلفائها بهدف الإطاحة بالرئيس المنتخب شرعيا".

من جانبه، انتقد مندوب روسيا بشدة في كلمته السياسات الأمريكية، قائلا إن الجانب الروسي "مضطر" إلى حضور جلسة اليوم التي دعت إليها واشنطن استمرارا لجهودها الرامية من أجل نسف استقرار فنزويلا وفرض حلول عليها.

واتهم الدبلوماسي الروسي الإدارة الأمريكية بـ"جر مجلس الأمن إلى ألعابها القذرة بهدف تغيير الحكم في فنزويلا".

وردا على انتقادات بومبيو، أشار نيبينزيا إلى أن الدول التي أعربت عن تأييدها للرئيس مادورو لا تحمي نظامه بل تدافع عن القانون الدولي، مؤكدا أن مادورو يحظى بدعم معظم مواطني بلاده.

وحمل المندوب الروسي الولايات المتحدة المسؤولية عن محاولة تدبير انقلاب حكومي في فنزويلا، قائلا: "ندين بشدة من يدفع المجتمع الفنزويلي نحو الانزلاق في الفتنة الدموية".

وقال: "الولايات المتحدة تقدم لنا صورة مواجهة بين "نظام مادورو" وشعبه، لكن هذه الصورة بعيدة عن الواقع لأن زعيم فنزويلا يحظى بدعم واضح من قبل الشعب".

كما أعلن نيبينزيا عن وجود أدلة على أن واشنطن مارست أقوى ضغوط على المرشحين المعارضين كي ينسحبوا من انتخابات الرئاسة في فنزويلا عام 2018، وذلك في محاولة لنسف مصداقية العملية الانتخابية والتشكيك بمؤسسات الحكم في البلاد.

وانتقد نيبينزيا موقف منظمة الدول الأمريكية الداعم للولايات المتحدة في الملف الفنزويلي، وقال مخاطبا دول أمريكا اللاتينية: "هل تدركون أن تأييدكم لهذه التصرفات يهدد بأن تكون كل دولة في المنطقة محل فنزويلا؟"

كما رد نيبينزيا على التصريحات البريطانية بشأن "تزوير بطاقات الاقتراع" أثناء الانتخابات الرئاسية في فنزويلا، مشيرا إلى أن عملية الاقتراع في هذه الانتخابات كانت إلكترونية وليس هناك بطاقات اقتراع ورقية.

وعقد مجلس الأمن الدولي اليوم السبت جلسة عملية بطلب من الولايات المتحدة لبحث الأزمة التي اندلعت في فنزويلا منذ أيام .

وصوت المجلس في بداية الجلسة بتسعة أصوات مؤيدة مقابل أربعة معارضة وامتناع عضوين على تبني جدول أعمال مؤقت لبحث "الوضع في فنزويلا".

وصوتت روسيا ضد جدول الأعمال هذا، واقترحت آخر مختلفا يقضي بالنظر في عدم "التدخل في شؤون فنزويلا الداخلية"./انتهى/

رمز الخبر 1891706

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =