الثورة الاسلامية غيرت مجرى تاريخ العالمين العربي والإسلامي

اعتبر المحلل السياسي السوري رأفت البكار ان الثورة الاسلامية الايرانية غيرت مجرى تاريخ العالمين العربي والاسلامي وشكلت مشروعا معاكسا للمشروع المعادي لحقوقنا التي تقوده الولايات المتحدة الامريكية والصهيونية العالمية .

وكالة مهر للأنباء _ موسى جعويك:  في يوم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الايرانية أجرت وكالة مهر للأنباء مقابلة مع المحلل السياسي السوري "رأفت البكار" الذي  قال بأن الثورة الإسلامية في إيران غيرت مجرى تاريخ العالمين العربي والإسلامي، فشكلت الثورة مشروعا معاكسا للمشروع المعادي لحقوقنا المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية والصهيونية العالمية ، فالثورة الإسلامية لم تكن مجرد حدثاً سياسياً حصل في ايران بل انطلقت بتجاه العالمين العربي والإسلامي لتدعم حركات مواجهة محاور الشر والاستكبار العالمي ولتسلك طريقها باتجاه النهوض ومحاربة الظلم في العالم ودعم إعادة الحقوق لأصحابها واستمر وهج الثورة الإسلامية بكل المنطقة  وصمدت أمام كل المخططات الرامية لاسقاطها  ووسعت حضورها الاقليمي والدولي على كافة الأصعدة والتزمت بموقف ثابت اتجاه فلسطين متحدية الغطرسة الأمريكية والصهيونية التي تهدد باستهدافها بشكل دائما رافضتاً التخلي عن دعهما لمقاومة الاحتلال في فلسطين ولبنان بمختلف توجهاتها.
واضاف: لقد حققت الثورة الإسلامية إلى جانب الانتصار السياسي خلال الأربعين عاماً إنجازات كبيرة وكثيرة على الصعيد العلمي والتكنولوجي والعسكري والثقافي وباتت من الدول المتقدمة في العلوم والصناعة.  
واعتبر "البكار" أنه كان لايران بعد الثورة الاسلامية  دور رئيسي على مستوى العالم في مواجهة الاستكبار والهيمنة الامريكية , وأسقطت كل المحاولات  التي حاولت النيل من وجودها وانتصرت عليها الواحدة تلو الأخرى , فمنذو اندلاع الثورة بقيادة الأمام الخميني استطاعت ايران ان تضع لنفسها مسار حددت من خلاله قرارها المستقل ورفضت كل الاملاءات والانحياز للقوى الكبرى ونجحت ان تكون نهجا مقاوماً لمواجهة الكيان الصهيوني وأصبحت جزءا من المعادلة الدولية وفرضت نفسها كلاعب اقلمي ودولي./انتهى/
 

رمز الخبر 1892147

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =