قائد الثورة : الانسحاب الامريكي انجاز للحكومة والشعب العراقي

اكد قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله رئيس الوزراء العراقي ان تطورات الاشهر الاخيرة تظهر اقتدار العراق في العالمين العربي والاسلامي , معتبرا الانسحاب الامريكي انجازا كبيرا للحكومة والشعب العراقي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الخامنئي اشار خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والوفد المرافق له , الى اقتدار العراق المتزايد في العالم العربي والمنطقة واعتبرها مبعث ارتياح بالغ بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية , واضاف : ان السعي لتعزيز اقتدار العراق عن طريق تهيئة الارضية للجهاد العلمي المستمر وكذلك ايجاد نهضة البناء في انحاء العراق , سيضاعف النجاحات ويرسخ مكانة الشعب والحكومة العراقية.
واكد على ان بعض القضايا التي حدثت في الاشهر الاخيرة هي مظهر اقتدار العراق حكومة وشعبا في العالمين العربي والاسلامي , مضيفا : ان الانسحاب الكامل للقوات الامريكية من العراق كانت من ضمن هذه القضايا والاحداث الهامة جدا وانجازا كبيرا تحقق من خلال صلابة الحكومة ودلت على الارادة الوطنية في العراق.
ووصف قائد الثورة الاسلامية عقد مؤتمر القمة العربية في بغداد بانه احد مظاهر اقتدار العراق , مشيرا الى ان بعض الاطراف تبذل محاولات واسعة لعزل العراق عن العالم العربي , ولكن عقد مؤتمر قمة الجامعة العربية ببغداد , جعل العراق يترأس الجامعة العربية.
وتطرق سماحته الى مكانة العراق العريقة في العالم العربي , مؤكدا على ضرورة استعادة العراق لدوره الحقيقي نظرا الى امتلاكه الثروات الطبيعية والمواهب الانسانية.
واوضح قائد الثورة الاسلامية ان هناك اطراف معادية لا تحبذ تنامي قوة العراق , مضيفا : ان قوة اي بلد بحاجة الى مستلزمات من اهمها التطور العلمي والبناء واسداء الخدمات الى الشعب.
واشار سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى تجربة ايران الممتازة في مجال النهضة العلمية ونتائج الفائقة التصور , مضيفا : يجب ان تنطلق في العراق نهضة علمية باعتباره كان مركزا للمواهب العلمية في العالم العربي , وان يتم توجيه الجامعيين والنخب نحو الجهاد العلمي.
وبخصوص البناء قال سماحته : ينبغي تنظيم الشباب وايجاد الارضية المطلوبة لبدء نهضة البناء وخدمة الشعب في مختلف انحاء العراق.
واكد قائد الثورة الاسلامية في الختام على ان آفاق المستقبل بالنسبة للشعب العراقي ستكون اكثر اشراقا مما عليه الظروف الراهنة.
من جانبه اعرب رئيس الوزراء العراقي عن ارتياحه البالغ للقاء قائد الثورة الاسلامية , واشار الى محادثاته بطهران موضحا ان العلاقات بين ايران والعراق تطورت في مختلف المجالات , وان الوفود الصناعية والتجارية يتبادلون الزيارات بين البلدين.
واعرب رئيس الوزراء العراقي عن امله في ان تسفر محادثات طهران عن تهيئة الارضية لتنمية التعاون بين ايران والعراق اكثر من ذي قبل./انتهى/
 
رمز الخبر 1584454

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =