وزير الدفاع يتوعد الارهاببين بإنتقام لدماء شهداء حرس الثورة

أكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان دماء شهداء التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة لمنتسبي الحرس الثوري في منطقة خاش لن تذهب هدرا متوعداً الارهابيين واذنابهم بالثأر لدماء الشهداء من قبل ابناء الشعب الايراني العملاق في صفوف القوات المسلحة.

وقدم وزير الدفاع تعازيه الى القائد العام للقوات المسلحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي مدظله العالي والشعب الايراني المقاوم معربا عن مواساته مع ذوي الشهداء وقال ان ان دماء ابطال حرس الثورة الاسلامية لن تذهب هدرا وعلى الارهابيين واذنابهم ان يعلموا ان ابناء الشعب الايراني العملاق في صفوف القوات المسلحة ستثار بقوة لدمائهم .

وافاد بان ذكرى انتصار الثورة الاسلامية تحولت الى شوكة في اعين اعداء النظام الاسلامي واذنابهم وقال ان الاعداء الذين باتوا غير قادرين عن مواجهة الشعب الايراني العملاق والقوات المسلحة المقتدرة للجمهورية الاسلامية الايرانية يحاولون التغطية على هزائمهم المتكررة امام عظمة الشعب الايراني عبر التشبث بالاعمال الارهابية لعملائهم الذين باعوا انفسهم وليسلبوا حلاوة النجاحات من ابناء الشعب .

واعلن وزير الدفاع الايراني ان العدو يتبرص بنا الدوائر دوما ولن يفوت اية فرصة لتوجيه ضربة الى ايران الاسلامية مؤكدا ضرورة رفع الجهوزية الشاملة للقوات المسلحة وتعزيز القدرات الدفاعية باعتبارها اساسا للنهوض بالقدرات الردعية للبلاد .

وخاطب العميد حاتمي الارهابيين العملاء وحماتهم بالقول ان محاولات المساس بالنظام الاسلامي الذي تحول الى قوة اقليمية وقدوة للاحرار واستلهام الفكر المناهج للاستكبار بالعالم ستبقى عقيمة وعلى الارهابيين الجناة ان يعلموا اننا سنثار بقوة للدماء الطاهرة لشهداء حرس الثورة الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1892286

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =