آية الله الخامنئي : حرس الثورة الاسلامية يصون كرامة الثورة الاسلامية

اكد قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله اليوم قادة حرس الثورة الاسلامية ان انتصار الثورة الاسلامية هي العامل الرئيسي للكرامة الوطنية واستعادة الشعب الايراني لهويته وان الامام الراحل هو مظهر ورمز هذه الكرامة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وصف حرس الثورة الاسلامية بانه احد النعم الالهية للبلاد والشعب الايراني مشيرا الى انه قدم تضحيات وخدمات جليلة عديدة للبلاد على مدى الـ 28 عاما الماضية وخاصة في فترة الدفاع المقدس.
وتطرق القائد العام للثورة الاسلامية الى بعض الخدمات البارزة والهامة لحرس الثورة الاسلامية مشيرا الى نشاطاته الاستثنائية خلال فترة الدفاع المقدس والابداع في مجال تهيئة المستلزمات والحفاظ على الروح الثورية في المجتمع واعداد العناصر الكفوءة.
واشار سماحته الى معاناة الشعب الايراني خلال فترة تسلط القوى الاجنبية على البلاد خلال حكم النظامين الاستبداديين القاجاري والبهلوي , معتبرا ان الثورة الاسلامية انقذت ايران من حضيض الذلة واوصلتها الى الكرامة الحقيقية , مضيفا : ان الامام الخميني (رض) كان المظهر الحقيقي لهذه الكرامة الوطنية , وكان يقول "امريكا لايمكنها ان تفعل اية حماقة" وذلك بينما كانت القوى المدعية في العالم آنذاك تخشى من تهديدات امريكا والاتحاد السوفيتي السابق.
واوضح آية الله العظمى الخامنئي ان كرامة الامام الخميني (رض) وصلابته جاءت نتيجة ايمانه الراسخ وحسن ظنه بالله , مضيفا : اذا كان الشعب والبلاد يريدان الكرامة الحقيقية , فيجب حسن الظن بالله تعالى دوما.
ووصف قائد الثورة الاسلامية الكرامة التي يمتلكها الشعب الايراني حاليا بانها لا نظير لها , موضحا ان الشعب الايراني مع انه لايمتلك قنبلة نووية وليست لديه النية لحيازة هذا السلاح الفتاك , فانه بشهادة العالم شعب عزيز.
واعتبر القائد العام للقوات المسلحة حرس الثورة الاسلامية بانه يصون الثورة الاسلامية والكرامة الوطنية مضيفا : كما ان الثورة الاسلامية تصون حرس الثورة الاسلامية.
ودعا قائد الثورة الاسلامية افراد حرس الثورة الاسلامية الى ترسيخ الايمان وتهذيب النفس وعدم الغفلة عن ذكر الله والمعاد  واخذ العبر من الماضي , مشددا على ضرورة التمسك بالاهداف والمبادئ الاساسية.
واشار آية الله العظمى الخامنئي الى ابداعات حرس الثورة الاسلامية خلال الاعوام الماضية , مؤكدا ضرورة الاستمرار والاسراع في هذا المسير وعدم الاستكانة مضيفا : ان حرس الثورة الاسلامية يجب ان يحافظة على شعبيته دوما ويولي اهمية متزايدة للتعبئة باعتباره يشكل البنية القيمة له. 
كما اعرب القائد العام للقوات المسلحة عن تقديره للخدمات والجهود التي قدمها اللواء صفوي , واصفا القائد الجديد لحرس الثورة الاسلامية اللواء جعفري بانه احد القوى الجديرة ومصدرا لخدمات عديدة.
وفي مستهل اللقاء قدم حجة الاسلام سعيدي ممثل ولي الفقيه في حرس الثورة الاسلمية تقريرا عن نشاطات الحرس وخاصة اعداد ميثاق المحافظة باعتباره انموذجا لتزكية وتهذيب افراد حرس الثورة الاسلامية وعوائلهم.
كما القى القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء جعفري كلمة وصف فيها التطور المضطرد والتغيير بانهما برنامجان اساسيان لحرس الثورة الاسلامية.
واكد على توخي قوات حرس الثورة الاسلامية اليقظة التامة واستعدادها الكامل , مضيفا : ان حرس الثورة الاسلامية يراقب عن كثب جميع التحركات الاقليمية والاجنبية , وسيرد بقوة وحزم على اي اعتداء./انتهى/


رمز الخبر 549091

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =